×
×

في سابقة من نوعها… العاهل السعودي يعين امرأة كسفير للمملكة بالولايات المتحدة الأمريكية

وسط انتقادات دولية عديدة تجاه الشأن الحقوقي في المملكة العربية السعودية، أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، السبت 23 فبراير/شباط 2019، أمرا ملكيا يقضي بتعيين الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبد العزيز، سفيرة للمملكة في الولايات المتحدة الأمريكية بمرتبة وزير، وفق ما نشرته وكالة الأنباء السعودية.

وكانت ريما مستشارةً في مكتب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، كما عملت وكيلة للتخطيط والتطوير في الهيئة العامة للرياضة، وهي حاصلة على شهادة الإجازة في الآداب من كلية مونت فيرون بجامعة جورج واشنطن الأمريكية عام 1999.

وقد أثار التعيين الجديد ردود فعل إيجابية عالميا. وكالة رويترز أفادت عن الخبير في شؤون الخليج بجامعة تكساس، جريج جوز، أن “تعيين الأميرة ريما خطوة ممتازة على صعيد العلاقات العامة؛ ذلك أن امرأةً ستمثل البلد الذي منح لتوه النساء الحق في قيادة السيارات”.

من جهتها، ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية أن تعيين الأميرة ريما في واشنطن “يبدو فتحا لصفحة جديدة مع واشنطن بعد مقتل جمال خاشقجي“، مضيفة أنه “يعتبر كذلك تجسيدا للإمكانيات الجديدة المتاحة الآن للنساء السعودية”.

جدير بالذكر أن السعودية أعلنت في وقت سابق تنفيذ حزمة إصلاحات لتخفيف القيود المفروضة على المرأة، بيد أنها ما زالت تتلقى انتقادات واسعة بعد مقتل الصحافي جمال خاشقجي، واعتقال مجموعة من الحقوقيات واتهامات بتعذيبهن، بالإضافة إلى حالات هروب سعوديات من البلد بسبب نظام الولاية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *