×
×

المعلومات المغلوطة بشأن كورونا تودي بحياة العشرات حول العالم

قالت هيئة الإذاعة البريطانية، الأربعاء 27 ماي 2020، إن فريقها المكلف بتتبع المعلومات المغلوطة بشأن “كورونا” عبر الإنترنت، اكتشف بأن الشائعات والأكاذيب حول الوباء أدت إلى وفيات وحرائق واعتداءات.

وأوضحت أنه بسبب المعلومات المغلوطة، أضرم أشخاص النيران في أعمدة الإرسال الخاصة بتقنية 5G، اعتقادًا منهم أن التكنولوجيا تسبب مرض “كوفيد-19”.

وفي الولايات المتحدة وفيتنام ونيجيريا، ظهرت حالات تسمم بين الأفراد بعد أن قرأوا أن تناول هيدروكسي كلوروكوين يمكن أن يمنع العدوى.

كما أصيب البعض بالمرض لرفضهم اتخاذ الاحتياطات لأنهم يعتقدون أن هذا المرض خدعة.

ويحذر الأطباء، تقول بي بي سي، من احتمال حدوث ضرر غير مباشر بسبب نظريات المؤامرة.

ويؤكد هؤلاء، وفقا للهيئة الإعلامية ذاتها، أن المعلومات الصحية غير الصحيحة التى يتم تداولها عبر الإنترنت قد يكون خطرها أكبر بكثير.

اقرأ أيضا:

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *