×
×

“بامبي”… الذكر الجزائري الذي غادر البيضاء فنانة فرنسية شهيرة (الجزء الخامس)

… مع “بامبي”، سنكتشف تفاصيل جد مهمة في مسار النبش في حقيقة وظروف عمليات تغيير الجنس التي كان يجريها الدكتور “بيرو” في مصحته الشهيرة بالدار البيضاء.
سنكتشف، وهذا الأهم، المبلغ المالي الذي كانت تكلفه عمليات من هذا النوع حينها.
وسنتعرف… على بعض الظروف التي كانت تجري فيها العملية.

“بامبي” شخصية ملفتة مقارنة مع كثير من أشخاص مروا من عيادة الدكتور بيرو في الدار البيضاء… وغيروا هويتهم الجنسية. لكن…

قبل التعرف عليها، لنتساءل أولا… كيف وصلت “بامبي” إلى مصحة الدكتور “بيرو”؟

للحكاية هنا، ارتباط وثيق بأشهر عملية أجراها “بيرو”. عملية لــ “كوكسنيل“.

… تداعيات كبيرة خلفها إجراء الدكتور “بيرو” لعملية تغيير جنس للممثلة “كوكسينيل” التي تحولت من “جاك” إلى “جاكلين”.

تداعيات كان أهمها، اعتماد المشرع الفرنسي لقوانين صارمة، منعت بموجبها إجراء عمليات تغيير جنس أو الاعتراف بتغيير الهوية الجنسية في الوثائق الرسمية. (أنطر الجزء الرابع من هذا الملف)

إلا أن ذلك لم يمنع عددا كبيرا من الفرنسيين ــ وغيرهم ــ من التوجه إلى الدار البيضاء، وإجراء هذه العمليات لدى الدكتور “بيرو”.

بامبي: “طرت إلى الدار البيضاء في 17 أبريل 1961…

بعد وصولي إلى هناك، توجهت مباشرة إلى “Clinique du Parc”.

هناك، اهتم بي فريق الدكتور “بيرو” مقابل 5 ألاف فرنك فرنسي…”

لم يقتصر الأمر فقط على أشخاص عاديين أو قادرين على دفع مصاريف العملية.

“كوكسينيل” نفسها، وبعد عودتها من الدار البيضاء، ودخولها في معركة قانونية وإعلامية، انتهت بالاعتراف بهويتها الجديدة رسميا كأنثى، لن تقف عند هذا الحد.

“كوكسينيل” دفعت بالعديد من أصدقائها إلى التوجه إلى مصحة الدكتور “بيرو”.

هناك عدد من المصادر والروايات التي تذهب إلى أن “كوكسينيل”، شجعت وأرسلت أكثر من 800 شخص، إلى الدكتور “بيرو”.

ماري بيير بريفو… أو “بامبي”

من بين هؤلاء، هناك شخصية لم تكن تقل شهرة عن “كوكسينيل”… ويتعلق الأمر بــ “بامبي”.

من هي “بامبي”؟

هو… “Jean-Pierre Pruvot “…

هو… من مواليد 11 نونبر 1935، بإحدى القرى الموجودة في منطقة القبايل الجزائرية.

جون… قضى مختلف مراحل الدراسة الابتدائية والثانوية بالجزائر، قبل أن يغادر المدرسة لأسباب تعود بالأساس، لعدم تأقلمه مع سؤال الذكورية الذي كان يقول إن المجتمع فرضه عليه، وسؤال الأنوثة الذي كان يعيشه داخليا.

في فرنسا، سيتعرف “جون” على “كوكسينيل”، ليتغير مصيره بشكل جذري.

إقرأ أيضا: الكيف بين اليهودية، المسيحية والإسلام: علاقة الكيف بتدين المغاربة 2\2

في سن الـ 18، سيبدأ “جون”، مشواره الفني بدعم من “كوكسينيل”، التي اقتسمت معه أيضا منزلها بداية من سنة 1954.

ظل “جون” مرتبطا بـ “كوكسينيل” قبل أن تتوجه هذه الأخيرة إلى الدار البيضاء، وتغير جنسها في مصحة الدكتور “بيرو”.

بعد عودتها ونجاح العملية… وبعد خوضها لمعركتها من أجل تغيير هويتها الجنسية في الأوراق الرسمية، ستقوم “كوكسينيل” بتشجيع “جون” على القيام بنفس الخطوة.

لم يحتج الأمر لكثير جهد أو وقت…

بامبي: “… ساعتان ونصف، هو الزمن الذي استغرقته العملية، وتحول الحلم أخيرا إلى حقيقة…

خلال 15 يوما فقط، كانت العملية قد نجحت، وكان أمامي فقط، هدف ومسؤولية واحدة: أن أكون قادرة على عيش حياة طبيعية”

سنتان فقط بعد قيام “كوكسينيل” بعمليتها لدى الدكتور “بيرو”، سيتوجه “جون” إلى الدار البيضاء سنة 1961… وسيقوم بإجراء عملية تغيير جنس.

نجحت العملية… وعاد “جون” إلى فرنسا أنثى…

لكن… بسبب الحرب في الجزائر، وبسبب تماطل السلطات الفرنسية في منح “جون” شهادة تثبت تغيير جنسه من ذكر إلى أنثى، سيتوجه هذا الأخير إلى الجزائر…

هناك… سيحصل على اعتراف رسمي بتغيير هويته الجنسية.

سيتحول “جون بيير” رسميا إلى…” Marie-Pierre Pruvot “… الجنس: أنثى.

الاعتراف في الجزائر بهويته الجنسية الجديدة، سيصبح، وبشكل أوتوماتيكي، أمرا واقعا وقانونيا في فرنسا، على اعتبار أن الجزائر كانت مستعمرة فرنسية، وتسري فيها نفس القوانين الفرنسية.

تحول “جون بيير” إلى “ماري بيير”…

وأصبحت “ماري بيير” فنانة شهيرة. فنانة فرنسية شهيرة تعرف باسم “بامبي”.

أما عن حكاية لقائها بالدكتور “بيرو” وتغيير جنسها، فإننا يمكن أن نتابع تفاصيلها معها… من خلال تصريح صحافي أدلت به حينها، إذ تقول:

بامبي خلال تألقها الفني

“طرت إلى الدار البيضاء في 17 أبريل 1961…

بعد وصولي إلى هناك، توجهت مباشرة إلى “Clinique du Parc”.

هناك، اهتم بي فريق الدكتور “بيرو” مقابل 5 ألاف فرنك فرنسي…”

5 آلاف فرنك فرنسي ــ بما يعنيه المبلغ حينها ــ كانت إذن، هي التكلفة المالية للعملية، لكن…

كيف كان يتم هذا النوع من العمليات، وفي أية ظروف؟

إقرأ أيضا: العكاكزة: قصة طائفة مغربية جعلت من الجنس الجماعي وزواج الكبيرة بالصغير طقوسا تعبدية 1\3

هذا أيضا، يمكن أن نقتفي بعضا من أثره، من خلال تصريحات “بامبي”، إذ تقول:

“… ساعتان ونصف، هو الزمن الذي استغرقته العملية، وتحول الحلم أخيرا إلى حقيقة…

خلال 15 يوما فقط، كانت العملية قد نجحت، وكان أمامي فقط، هدف ومسؤولية واحدة: أن أكون قادرة على عيش حياة طبيعية”

في الجزء السادس من هذا الملف، نتابع: حكاية الأديب، العسكري، الصحافي و…الأب لـ 5 أبناء، الي غادر الدار البيضاء أنثى.

لقراءة الجزء الأول: عمليات تغيير الجنس: حين كانت الدار البيضاء قبلة الراغبين في تغيير جنسهم (الجزء الأول)

لقراءة الجزء الثاني: أول عملية تغيير جنس في الدار البيضاء: كيف حول الدكتور بيرو مهندس صوت إلى امرأة جميلة (الجزء الثاني)

لقراءة الجزء الثالث: الدكتور “بيرو”… من الجزائر إلى جراحة تغيير الجنس بالدار البيضاء (الجزء الثالث)

لقراءة الجزء الرابع: كوكسينيل… ذكر غادر البيضاء أنثى ودفع المشرع الفرنسي “للتطرف” مع المتحولين جنسيا (الجزء الرابع)

لقراءة الجزء السادس: عمليات تغيير الجنس: حدث سنة 1972… أديب، عسكري، صحافي وأب لـ 5 أبناء، يغادر الدار البيضاء أنثى (الجزء السادس)

لقراءة الجزء السابع: عمليات تغيير الجنس بالدار البيضاء: أبريل أشلي… أو جورج الذي غادر البيضاء عارضة أزياء شهيرة وتزوجت من اللورد آرثر (الجزء السابع)

لقراءة الجزء الثامن: عمليات تغيير الجنس: جو… حفيد الكاتب الوطني للحزب الفاشي الإيطالي يغادر الدار البيضاء أنثى بصدر ممتلئ وطول قارب المترين (الجزء الثامن والأخير)

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *