×
×

أول عملية تغيير جنس في الدار البيضاء: كيف حول الدكتور بيرو مهندس صوت إلى امرأة جميلة (الجزء الثاني)

كانت عمليات تغيير الجنس موجودة منذ زمن. لكن الدكتور “بيرو”، نجح في ابتكار واختبار طريقة جديدة، اعتبرها المختصون “طليعية” وغير مسبوقة على المستوى الطبي.
طبعا… لم تكن الأمور بهذه البساطة، فكما يحدث دائما، كلما تعلق الأمر بتيمات المثلية الجنسية أو تغيير الجنس، كان النقاش ينتهي إلى عالمين يقفان على طرفي النقيض من بعضهما.
كان هناك من ينتصر للعلم ويقبل الفكرة تحت عنوان الحريات، وعالم ينتصر للدين (كل الأديان السماوية) لرفض الأمر جملة وتفصيلا.
وبين هذين العالمين… عاشت الدار البيضاء واشتهرت…

تابعنا في الجزء الأول من هذا الملف، كيف عادت مدينة الدار البيضاء لترتبط بحكايات تغيير الجنس في العالم.

حدث ذلك سنة 2010، من خلال حكاية برلماني إيطالي قيل إنه غير جنسه بالبيضاء، لكن…

حكاية البيضاء مع هذا النوع من العمليات، يبدأ قبل ذلك التاريخ… يبدأ منذ خمسينات القرن الماضي.

… لم تكن مدينة الدار البيضاء في المتخيل الغربي، على امتداد سنوات طويلة، أكثر من فيلم.

فيلم حمل عنوان “Casablanca”، وقدمها في شكل مشاهد للخيام والجمال… رغم أنه صور بالكامل في الولايات المتحدة الأمريكية.

لكن…

مع حلول سنة 1953، سيصبح للمدينة عنوان آخر. عنوان له علاقة بالحريات الفردية، بالحقوق الجنسية… وبتطور علمي غير مسبوق في المجال الطبي.

أصبحت الدار البيضاء منذ هذه اللحظة، “وطن كل الراغبين في تغيير جنسهم، وإجراء عملية جراحية تحسم إلى الأبد، بين التناقضات النفسية والجسدية التي يعيشونها… ” كما ذكرت عدد من وسائل الإعلام الغربية حينها.

طبعا… كانت الدار البيضاء حينها، مقصدا للقادرين على تحمل مصاريف عمليات من هذا النوع.

الدكتور بيرو عن أول عملية أجراها: “كان الأمر يتعلق بمهندس صوت بالدار البيضاء، كان عمره 23 سنة، كان يرتدي ملابس نسائية (…) كان لديه صدر جميل وممتلئ، حصل عليه نتيجة حقنه بالهرمونات…

كانت النتيجة مقنعة، خارج أي تعبير آخر غير ذلك… لقد جعلت من ذلك الفتى، امرأة حقيقية”.

… العديد من المراجع والمصادر الطبية والتاريخية، تتفق على أن “أول عملية تغيير جنس تمت بشكل علمي ودقيق وبطرق جديدة غير الطرق القديمة التي كانت تتم بها، جرت في مدينة الدار البيضاء المغربية، سنة 1953… وذلك قبل أن يتم الإعلان عن إجراء عملية مشابهة، أنجزها الجراح الشهير “Anderson” في الدانمارك خلال نفس السنة”.

ببساطة… كانت عمليات تغيير الجنس تجري بنجاح في الدار البيضاء، منذ الخمسينات…

وكان ذلك يمنح المدينة شهرة أكبر… شهرة استمرت إلى حدود الثمانينات، وعاشت بعدها إلى اليوم.

عمليات تغيير الجنس في العالم أصبحت منذ تلك اللحظة، مرتبطة بعاصمة دولية اسمها الدار البيضاء… وبطبيب شهير… ومصحة معروفة تقع في قلب المدينة.

إقرأ أيضا: محمد علي العموري يكتب: المثلية الجنسية والنظام الذكوري

طبيب جراح اسمه “Georges Burou” ومصحة اسمها “clinique du parc”.

كانت عمليات تغيير الجنس موجودة منذ زمن. لكن الدكتور ” Burou”، نجح حينها في … ابتكار واختبار طريقة جديدة، اعتبرها المختصون “طليعية” وغير مسبوقة على المستوى الطبي.

الدكتور جورج بيرو في عيادته بالدار البيضاء

طبعا… لم تكن الأمور بهذه البساطة، فكما يحدث دائما، كلما تعلق الأمر بتيمات المثلية الجنسية أو تغيير الجنس، كان النقاش ينتهي إلى عالمين يقفان على طرفي النقيض من بعضهما.

كان هناك من ينتصر للعلم ويقبل الفكرة تحت عنوان الحريات، وعالم ينتصر للدين (كل الأديان السماوية) لرفض الأمر جملة وتفصيلا.

وبين هذين العالمين… كان من الطبيعي أن تعيش الدار البيضاء حينها…

أن تعيش بين من يعتبرها مدينة طليعية على المستوى الطبي والعلمي، ومن اعتبرها… ملاذا للكافرين والراغبين في تغيير خلق الله.

وبين العالمين… ظلت الدار البيضاء بالنسبة لعدد كبير من الراغبين في تغيير جنسهم، مجرد حلم بعيد المنال، ومجرد سراب لا يسهل إدراكه إلا… على من امتلك مصاريف تحقيقه.

… العديد من المراجع والمصادر الطبية والتاريخية، تتفق على أن “أول عملية تغيير جنس تمت بشكل علمي ودقيق وبطرق جديدة غير الطرق القديمة التي كانت تتم بها، جرت في مدينة الدار البيضاء المغربية، سنة 1953… وذلك قبل أن يتم الإعلان عن إجراء عملية مشابهة، أنجزها الجراح الشهير “Anderson” في الدانمارك خلال نفس السنة”.

… توصل الدكتور “جورج بيرو” إلى طريقة مبتكرة لإجراء عمليات تغيير الجنس، وأصبح اسمه يتردد في العديد من المنتديات العلمية والطبية، وفي أهم وسائل الإعلام الدولية. غير أن شهرته الحقيقية ستبلغ القمة… من خلال عملية تغيير جنس، لشخصية شهيرة.

يتعلق الأمر… بشخصية شهيرة، بدأت حياتها كـ “travesti” تقدم عروضا راقصة وموسيقية في أشهر الملاهي ودور العرض الباريسية.

يتعلق الأمر بـ “Jacques – Charles Dufresnoy”…

لكن…

قبل الخوض في حكاية “Jacques – Charles Dufresnoy”…

ترى… متى وكيف أجريت أول عملية تغيير جنس بالدار البيضاء؟

إقرأ أيضا: هذه بعض من أهم البيمارستانات التي عرفها المغرب يوما ما… 3/3

الإجابة، نتابعها هنا، من تصريح نادر للدكتور “جورج بيرو” نفسه، حيث يقول:

“بدأت هذا التخصص بالصدفة، أو لنقل، كانت البداية أشبه بحادثة سير.

في أحد الأيام، جاءت امرأة جميلة إلى عيادتي بالدار البيضاء، لكن… في الحقيقة، لم تكن امرأة، كانت رجلا، وهو الأمر الذي لم أعرفه إلا حين أخبرتني بذلك.

كان الأمر يتعلق بمهندس صوت بالدار البيضاء، كان عمره 23 سنة، كان يرتدي ملابس نسائية (…) كان لديه صدر جميل وممتلئ، حصل عليه نتيجة حقنه بالهرمونات…

كان هذا الفتى جد مقتنع بأن جسده الذكوري، لم يكن سوى حادثة مأساوية (…)

حينها، قمت بدراسات جد معمقة لحالته والحالات المشابهة، وقمت بإخضاعه للفحص الطبي في مصحتي الموجودة إلى جانب عيادتي الواقعة في الطابق الأعلى بالبيت الذي أقطن به.

استغرقت العملية 3 ساعات، وظلت “الحالة” تحت المراقبة لمدة شهر واحد.

كانت النتيجة مقنعة، خارج أي تعبير آخر غير ذلك… لقد جعلت من ذلك الفتى، امرأة حقيقية”.

ترى…

من هو الدكتور “Georges Burou”؟

وكيف اقترن اسمه بعمليات تغيير الجنس في الدار البيضاء؟

… هذا ما سنتابعه في الجزء المقبل من هذا الملف.

لقراءة الجزء الأول: عمليات تغيير الجنس: حين كانت الدار البيضاء قبلة الراغبين في تغيير جنسهم (الجزء الأول)

لقراءة الجزء الثالث: الدكتور “بيرو”… من الجزائر إلى جراحة تغيير الجنس بالدار البيضاء (الجزء الثالث)

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *