×
×

لأول مرة في لبنان والدول العربية… إسناد وزارة الداخلية لامرأة في حكومة الحريري الجديدة

أسفر انتظار أشهر لتشكيل الحكومة في لبنان، عن مفاجأة غير مسبوقة، تمثلت في إسناد حقيبة وزارة الداخلية، إلى امرأة لأول مرة في تاريخ لبنان و”العالم العربي”.

فاجأ سعد الحريري، رئيس الحكومة اللبنانية المكلف، مساء الخميس 31 يناير/كانون الثاني 2019، الرأي العام اللبناني الذي انتظر طويلا لتشكيل حكومة بلاده، بإسناد إحدى أهم الحقائب الوزارية وأكثرها حساسية، لـ”ريا الحسن”، وزيرة المالية السابقة.

الخطوة التي اعتبرت جريئة ولافتة، زادها الحريري دلالة سياسية وأمنية باصطحاب وزيرة الداخلية الجديدة إلى ضريح رئيس الوزراء اللبناني الراحل، رفيق الحريري، بعيد الإعلان عن التشكيلة الوزارية.

ريا الحسن ترفض أن يرجع تعيينها في المناصب إلى كونها امرأة، إنما “كفاءتها هي الطريق التي أوصلتها إلى ذلك”.

ولم يكتف الحريري بالحسن وحدها امرأة في تشكيلته الوزارية، التي ضمت 30 وزيرا، إنما ضم إليها ثلاث سيدات أيضا، هن، ندى البستاني كوزيرة للطاقة، ومي شدياق كوزيرة دولة لشؤون التنمية الإدارية، ثم فيوليت خير الله كوزيرة دولة لشؤون التأهيل الاجتماعي للشبان والمرأة.

الحريري قال في مؤتمر صحفي أعقب الإعلان عن تشكيلة الوزراء، إنه ينوه بالوزيرات في حكومته، خاصا بالذكر ريا الحسن، فيما كشفت الوزيرة الجديدة في حديث صحفي أنها “لم تتوقع هذا التعيين، وغير مستوعبة له بعد”.

إلى ذلك، عرفت ريا الحسن التي نادرا ما تتحدث للإعلام، بأنها ترفض أن يكون تعيينها في المناصب لكونها امرأة، إنما كفاءتها هي الطريق التي أوصلتها إلى أول وزارة تتولى الإشراف عليها، عام 2009.

وسبق للحسن أن عينت عام 2009 وزيرة للمالية، وهي حاصلة على شهادة جامعية في إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية ببيروت، وماجستير في إدارة الأعمال من جامعة جورج واشنطن الأمريكية.

– اقرأ أيضا:

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *