×
×

تقرير حديث: نسبة النساء اللاتي يدرن الأسر المغربية ارتفعت في السنوات الأخيرة

ارتفعت نسبة النساء اللواتي تدرن الأسر المغربية إلى 18.1 بالمائة عام 2017، مقابل 15.4 بالمائة كنسبة سجلت عن عام 2012… هذا ما كشف عنه المرصد الوطني للتنمية البشرية في أحدث تقاريره، بعنوان “مؤشرات رصد التنمية البشرية: المستوى والاتجاهات على الصعيدين الوطني والجهوي 2012-2017”.

تقرير المرصد أوضح أن ذلك يتجلى أكثر في الوسط الحضري عن الوسط القروي؛ فنسبة الأسر الحضرية التي تديرها النساء، ارتفعت من 18.9 بالمائة عام 2012 إلى 21.3 بالمائة عام 2017، مقابل ارتفاع ذات الأرقام في الوسط القروي من 9.5 بالمائة إلى 11.4 بالمائة.

اقرأ أيضا: إلهام القادري… امرأة مغربية سترأس عملاق الصناعة البلجيكي مجموعة “سولفاي”

التقرير أبرز أن المغرب يشهد انتقالا ديموغرافيا متقدما يتميز بانخفاض في الخصوبة، وشيخوخة واضحة في السنوات المقبلة، مشيرا إلى أن متوسط حجم الأسر انخفض من 4.7 إلى 4.4 فردا لكل أسرة ما بين عامي 2012 و2017، وهو ما صاحبته زيادة في عدد الأسر التي تديرها نساء.

وأوضح التقرير أن الوزن الديمغرافي للسكان الذين تقل أعمارهم عن 15 سنة في تناقص من 29 بالمائة إلى 28.5 بالمائة، في حين يواصل وزن السكان البالغة أعمارهم أكثر من  60 سنة ارتفاعه من 9.8 بالمائة إلى 10.8 بالمائة.

اقرأ أيضا: جمال خليل: الاختلاط أصبح غير مقبول من طرف الرجال في الفضاء العام

هذا الانتقال، وفق ذات التقرير، أثر على البنية الديموغرافية للأسر المغربية التي باتت على نحو متزايد تسير باتجاه الأسر النووية والتحول في هرم الأعمار.

جدير بالذكر أن هذه المؤشرات المستخلصة من البيانات الخاصة بالأسر تفيد في رصد وتقييم التقدم الحاصل على مستوى التنمية، كما يتيح تعريفها وفق المنهجيات الوطنية والدولية، تحيين الوضع الوطني في مجال التنمية البشرية بشكل ديناميكي وشامل.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *