×
×

تريدان الزواج؟ لا تتسرعا، هذه بعض النصائح

حالات عديدة هي التي يقع فيها الطلاق بعد بضعة أشهر من الزواج، إذ تخبو شعلة الإعجاب الأولى التي تجعل هذا يرتبط بذاك؛ فتنجلي الشخصية الحقيقية لكل طرف أمام الآخر، ومن …

حالات عديدة هي التي يقع فيها الطلاق بعد بضعة أشهر من الزواج، إذ تخبو شعلة الإعجاب الأولى التي تجعل هذا يرتبط بذاك؛ فتنجلي الشخصية الحقيقية لكل طرف أمام الآخر، ومن ثم قد يدخلان في دوامة جدالات وشجارات، تصل في أحيان كثيرة إلى الحديث عن الانفصال، وبعد ذلك الانفصال فعلا!

قبل أن تقدما على قرار الزواج، هذه بعض النصائح التي يقدمها خبراء العلاقات الزوجية، لزواج دائم وناجح.

تروي! تروى!

يؤكد الخبراء في العلاقات الزوجية، أن التعارف الأولي قد يجعل من الرجل والمرأة يدخلان حالة من “الغيبوبة”، إذ على الأرجح يشكل الإعجاب المتقد حاجزا لا يمكن من خلاله أن تظهر عيوب الآخر ولا يمكن تمييز حقيقتها بدقة. قبل أن تتزوجا، دعا فترة الحماس الأولى تنتهي، ومن ثم تعرفا على بعضكما البعض بشكل أكثر عمقا!

قبل القرار النهائي

في العادة، تستغرق معرفة طباع وقيم كل طرف وقتا طويلا، إذ أن الحب في البداية يرمي بكل وجهات النظر المختلفة إلى “حيث ألقت رحلها أم قشعم”. غير أنه مع مرور الوقت، ستعود رويدا رويدا فيبدأ السؤال: من يكون هذا الشخص؟ خصوصا مع ظهور بعض المواضيع التي تفرض نفسها بقوة، كالديانة التي قد تكون مختلفة بين الطرفين مثلا أو تربية وتعليم الأطفال وتسيير النفقات وتدبير العلاقة مع الأهل، وما إلى ذلك… قبل قراركما النهائي بالزواج، فكرا في كل هذا جيدا، ولا تترددا في مناقشته بصراحة ودون تهرب!

أهداف مشتركة

إن الزواج رباط يفترض أنه أبدي (فلا أحد يدخله مع النية المسبقة في الطلاق)…. أو على الأقل طويل الأمد. لذلك، من غير الجيد الإقدام على خطوة مثل هذه دون تخطيط مشترك للمستقبل. بعض الأمور، وفق ما أثبته الخبراء، يفترض أن يكون فيها انسجام وتناغم بالرغم من الاختلاف الذي قد يكون بين الطرفين، فالعلاقة الزوجية الناجحة تتأسس على الأهداف المشتركة.

اختلفا دون خصام

إذا حدث أن تزوجتما بعد فترة قصيرة من التعارف، وبدأت عيوب كلاكما تبرز للآخر، فإن الصورة الملائكية التي كانت مرسومة عن بعضكما البعض تشرع في التلاشي… لكن مهلا، فالاختلاف صحي حسب الخبراء، ولكن دون أن يصل مرتبة إلقاء اللوم والعتاب والخصام. لا بد من إيجاد مساحة للتفاهم والاقتناع بأن الآخر لا يجب أن يكون بالضرورة نسخة عنا، وإنما يجب أن ننتهز الفرصة لنتعرف على الشريك أكثر. قدرا بعضكما البعض وليحترم كل الآخر، وكونا متسامحين وإذا ما حدث الاختلاف والخلاف، حاولا الحفاظ على شعرة معاوية… بأن لا تصلا للتجريح وإيذاء الآخر!

أنتما استثناء؟

قد تشكلان استثناء، هذا وارد جدا. وفق العديد من الخبراء، فإن حالات الزواج المستعجلة قد تنجح بدورها، لكن ما المانع من تدعيمها منذ البداية لتصبح متينة أكثر؟ لأجل ذلك، يجدر بكما مثلا السفر سوية كلما سمحت الفرصة، وأن تتعرفا على دوائر أصدقائكما وبيئة عملكما ومشاركة هواياتكما، وكل ما يجعل الآخر يشعر بنفسه أفضل كطرف في منظومة معقدة تسمى بالزواج!

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *