×
×

قداسة الكعبة على ضوء التاريخ الإسلامي: مسلمون … خربوا الكعبة 3/3

لم تكن مكة عاصمة للحكم في عهد النبي…
ولم تكن كذلك في عهد خلفائه الذين استقروا في المدينة
… وعلى امتداد تاريخ طويل، ظلت مكة والكعبة هدفا لعدد من عمليات الاعتداء والتخريب والهدم

تابعنا في الجزء الأول من هذا الملف، كيف تواجدت 8 كعبات بمنطقة ظهور الإسلام، وكيف اشتد التنافس بينها …

وأنهينا الجزء الثاني من الملف، بالوقوف على عدد من الأسئلة المتعلقة بتقديس كعبة مكة، رغم أنها لم تكن عاصمة للحكم… ورغم أن الكعبة نفسها، ستتعرض للتخريب والتدمير والحرق… وهو ما نتابعه في هذا الجزء الثالث والأخير.

يوسف المساتي:
طالب باحث في علوم الآثار والتراث

… تروي المصادر الإسلامية عن الوليد بن يزيد بن عبد الملك بن مروان، عندما سيره عمه هشام بن عبد الملك بن مروان إلى الحج ما يلي:

“اصطنع الوليد قبة على قدر الكعبة، ومن عزمه أن ينصب تلك القبة فوق سطح الكعبة ويجلس هو وأصحابه هنالك، واستصحب معه الخمور وآلات الملاهي وغير ذلك من المنكرات، فلما وصل إلى مكة هاب أن يفعل ما كان قد عزم عليه من الجلوس فوق ظهر الكعبة خوفا من الناس ومن إنكارهم عليه ذلك”.

هاجم القرامطة الكعبة، وتمكنوا من اقتلاع الحجر الأسود ــ الذي، بحسب التصور الإسلامي، نزل من الجنة وكان أبيضا قبل أن يسود بسبب خطايا الإنسان ــ ونقلوه إلى البحرين ليحتفظوا به طيلة 22 سنة قبل أن يرجعوه إلى مكة سنة 339 هجرية.

تعرض الكعبة للاعتداءات سيتواصل بشكل متكرر، إذ كان من أبرزهذه الاعتداءات، ما يعرف ب “فتنة إسماعيل بن يوسف” الذي ظهر بمكة سنة 251.

إسماعيل هذا، أحدث فتنة عظيمة قدمت المصادر صورها، ومن ذلك ما رواه ابن كثير في البداية والنهاية:

إقرأ أيضا: من وقوف عرفة الى النحر: المناسك الأشد قدسية عند عرب ما قبل الإسلام 3\3

 “وفيها ظهر إسماعيل بن يوسف بن إبراهيم بن موسى بن عبد الله بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب بمكة، فهرب منه نائبها جعفر بن الفضل بن عيسى بن موسى، فانتهب إسماعيل بن يوسف منزله ومنازل أصحابه، وقتل جماعة من الجند وغيرهم من أهل مكة وأخذ ما في الكعبة من الذهب والفضة والطيب وكسوة الكعبة، وأخذ من الناس نحوا من مائتي ألف دينار، ثم خرج إلى المدينة النبوية، فهرب منه عاملها علي بن الحسين بن إسماعيل ثم رجع إسماعيل بن يوسف إلى مكة في رجب فحصر أهلها حتى هلكوا جوعا وعطشا فبيع الخبز ثلاث أواق بدرهم واللحم الرطل بأربعة، وشربة الماء بثلاثة دراهم، ولقي منه أهل مكة كل بلاء، ثم رجع عنهم إلى جدة بعد مقام سبعة وخمسين يوما فانتهب أموال التجار هنالك، وأخذ المراكب، وقطع الميرة[1] عن أهل مكة حتى جلبت إليها من اليمن، ثم عاد إلى مكة لا جزاه الله خيرا عن المسلمين، فلما كان يوم عرفة لم يمكن الناس من الوقوف نهارا ولا ليلا، وقتل من الحجيج ألفا ومائة، وسلبهم أموالهم، ولم يقف بعرفة عامئذ سواه، ومن معه من أصحابه، لا تقبل الله منهم صرفا ولا عدلا.”

ستشهد سنة 317 هجرية غارة من طرف فرقة القرامطة على مكة…

القرامطة خلال هذه السنة، سيهاجمون الكعبة، وخلال ذلك… تمكنوا من اقتلاع الحجر الأسود ــ الذي، بحسب التصور الإسلامي، نزل من الجنة وكان أبيضا قبل أن يسود بسبب خطايا الإنسان ــ ونقلوه إلى البحرين ليحتفظوا به طيلة 22 سنة قبل أن يرجعوه إلى مكة سنة 339 هجرية.

اصطنع الوليد بن يزيد بن عبد الملك بن مروان قبة على قدر الكعبة، ومن عزمه أن ينصب تلك القبة فوق سطح الكعبة ويجلس هو وأصحابه هنالك، واستصحب معه الخمور وآلات الملاهي وغير ذلك من المنكرات

إضافة لما سبق…

تخبرنا كتب الأدب والأغاني والتاريخ، أن مكة عرفت خلال العهدين العباسي والأموي احتضان العديد من دور تعليم الغناء والرقص للقيان والجواري…

وتخبرنا ذات المراجع أنه قد اشتهرت في مكة العديد من المغنيات، ولم يكن تشدد مالك بن أنس تجاه الغناء والعزف، إلا رد فعل على ما “تفشى” في مكة -التي تحتضن الكعبة المقدسة-من “منكرات ومفاسد”، كما شهدت شعراء عديدين يتشببون بالنساء اللواتي يقصدن الحج ويتغزلون بهن.

إقرأ أيضا: في مكة والجاهلية والحج: قصي بن كلاب يؤسس المدنس على المقدس

كل ماذكرناه في هذا الملف، يسائل الصورة المقدمة لنا اليوم عن قدسية الكعبة، في التاريخ الإسلامي، وبالتالي يجوز السؤال:

كيف تشكلت قداسة مكة؟ وكيف تم الإعلاء من شأنها عبر التاريخ؟

تنويه: اعتمد في إعداد هذه المادة على أمهات كتب التاريخ الإسلامي كتاريخ الأمم والملوك لابن جرير الطبري، والبداية والنهاية لابن كثير، والكامل في التاريخ لابن الأثير، والسيرة النبوية لابن هشام، وصحيح البخاري، للإمام البخاري، و”أخبار مكة وما جاء فيها من الآثار” للأزرقي، وكتاب الأغاني للأصفهاني.

لقراءة الجزء الأول: قداسة الكعبة على ضوء التاريخ الإسلامي: حين قدس العرب 8 كعبات! 1/3

لقراءة الجزء الثاني: قداسة الكعبة على ضوء التاريخ الإسلامي: بين القداسة والتخريب 2/3
[1] الطعام. المؤونة

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *