×
×

من أشهر عمليات النصب والاحتيال في التاريخ: بونزي… الإيطالي الذي جمع 7 ملايين دولار بطوابع وهمية 3\5

بعدما تابعنا في الجزء الثاني قصة لوستج الذي باع برج إيفل مرتين، نكتشف في هذا الجزء الثالث قصة بونزي الذي جمع ثروة طائلة من خلال بيع طوابع وهمية.

كثيرا ما يتم استخدام مصطلح “بونزي” في عالم المال للتدليل على جريمة النصب والاحتيال… هذه التسمية يعود أصلها إلى محتال إيطالي اسمه “تشارلز بونزي”.

عاش بونزي في الولايات المتحدة، وقد استطاع بين عامي 1918 و1920، الاحتيال على آلاف الأشخاص، حتى جمع ثروة تقدر بـ7 ملايين دولار.

اقرأ أيضا: #ألف_حكاية_وحكاية: التجسس على الجبنة

هذه العمليات أثرت سلبا في 7 بنوك، وقد قدرت خسائرها بحوالي 20 مليون دولار.

كيف ذلك؟ كان بونزي يبيع قسائم خاصة بالبريد، يمكن بها شراء الطوابع في جميع بلدان العالم… أما ربح هذه العملية، فيتجلى في شراء هذه الطوابع من بلدان ذات عملة ضعيفة، وبيعها في بلدان ذات عملة قوية.

استطاع بونزي أن يقنع عملاءه بأن هذه العملية تصل أرباحها بعد 45 يوما إلى 50 بالمائة، ثم تبلغ سقف 100 بالمائة خلال 90 يوما.

لكن الشرطة ألقت القبض عليه، إذ أنه فشل في توفير قسائم كافية، كما كان يَعد، ثم اكتشفت أن بونزي يدفع أموال العملاء الأقدم بأموال العملاء الأحدث ليس إلا.

اقرأ أيضا: في الذكرى الـ95 لوفاته… هذه أبرز محطات حياة فلاديمير لينين!

هذه العمليات أثرت سلبا في 7 بنوك، وقد قدرت خسائرها بحوالي 20 مليون دولار. لاحقا، اتهم بونزي بالاحتيال بواسطة البريد والسرقة، فحكم عليه بالسجن 17 عاما.

في الجزء الرابع، نكتشف قصة الإمبراطورية التي بيعت في المزاد.

لقراءة الجزء الأول: من أشهر عمليات النصب والاحتيال في التاريخ: الرجل الذي باع الهندوراس كجنة موعودة 1\5

لقراءة الجزء الثاني: من أشهر عمليات النصب والاحتيال في التاريخ: الرجل الذي باع برج إيفل مرتين 2\5

لقراءة الجزء الرابع: من أشهر عمليات النصب والاحتيال في التاريخ: امبراطورية في المزاد 4\5

لقراءة الجزء الخامس: من أشهر عمليات النصب والاحتيال في التاريخ: ميراث بيكر 5\5

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *