×
×

بسبب مقالاته وروايته “جمهورية كأن”… نظام “السيسي” يلاحق الكاتب المصري علاء الأسواني قضائيا

كشفت دار النشر “َActes Sud” الفرنسية في بيان لها أن الكاتب المصري علاء الأسواني ملاحق قضائيا في بلاده بتهم “إهانة الرئيس (عبد الفتاح السيسي) والقوات المسلحة والمؤسسات القضائية المصرية”.

وأوضح ناشر كتب الأسواني باللغة الفرنسية في البيان الذي أصدره الثلاثاء 19 مارس/آذار 2019، أن الاتهامات الموجهة إلى الكاتب المصري تستند “إلى مقالات يكتبها في موقع دويتش فيله العربية (الألماني) وإلى روايته الأخيرة، “جمهورية كأن”، التي يتحدث فيها عن ثورة عام 2011”.

وأكد الأسواني مباشرة بعد ذلك، الاتهام، في مقالة له نشرها على ذات الموقع تحمل عنوان “نعم أنا متهم في قضية عسكرية”.

الأسواني كشف أنه “منذ يومين علمت أنه تمت إحالتي إلى القضاء العسكري بتهمة إهانة رئيس الدولة والتحريض ضد النظام بسبب رواتي الأخيرة والمقالات التي أكتبها في هذا المكان (دويتش فيله)”.

وأضاف: “جريمتي الوحيدة أنني كاتب أعبر عن رأيي وأوجه النقد إلى من يستحقه حتى لو كان السيسي نفسه”.

ثم في ختام مقالته توجه إلى المدعي العام العسكري قائلا: “إذا كانت جريمتي هي التعبير بصراحة عن أفكاري فإني معترف وفخور بها. إن ما تعتبرونه جريمة أعتبره واجب الكاتب وشرفه ولسوف أستمر في ارتكاب هذه الجريمة حتى نهاية العمر”.

ولم تعلن بعد السلطات المصرية ملاحقتها القضائية في حق الأسواني، بيد أن مصادر قضائية ومنظمة حقوقية تدافع عن حرية التعبير، أكدت أن شكاوى قدمت بالفعل أمام القضاء.

جدير بالذكر أن الأسواني يعيش حاليا في الولايات المتحدة حيث يدرس الأدب، وهو من مواليد القاهرة عام 1957، ويعد من أشهر أدباء مصر. كتب روايات عدة أولاها “عمارة يعقوبيان”، وآخرها “جمهورية كأن” التي منعت في الدول العربية باستثناء المغرب وتونس ولبنان؛ بسبب تناوله فيها “الجرائم التي ارتكبتها السلطات المصرية ضد شباب الثورة” على حد تعبيره.

-اقرأ أيضا:

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *