×
×

بسبب أدلة عن التحرش… إدارة منظمة العفو الدولية تعرض الاستقالة!

عرض فريق إدارة منظمة العفو الدولية تقديم استقالته، بعدما خلص تقرير مستقل إلى وجود “ثقافة مسمومة من التنمر والتحرش بالعمل داخل المنظمة”، وفق ما ذكرته هيأة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، السبت 23 فبراير/شباط 2019.

وكشفت “بي بي سي” أن سبعة أعضاء في مراكز قيادية بالمنظمة أقروا بوجود مناخ من التوتر وانعدام الثقة، مضيفة أن التقرير المستقل يشير إلى وجود أدلة على التنمر والتحرش والتمييز على أساس الجنس والعنصرية في جميع أنحاء المنظمة.

وتعيش المنظمة منذ عام 2018 وقتا عصيبا، بعدما أقدما اثنان من موظفيها على الانتحار، أحدهما في باريس ويدعى “روز ميكرجور”، والآخر في لندن ويدعى “جايتان موتو”، إذ كشفت عائلتيهما تعرضهما لضغوط هائلة في العمل مرتبطة بسوء إدارة المنظمة.

جدير بالذكر أن منظمة العفو الدولية أعلنت حينذاك في ردها الرسمي عن حالتي الانتحار، عن فتح تحقيق مستقل، وهو الذي أسفرت نتائجه اليوم عن عزم فريق الإدارة الاستقالة كاملا.

– اقرأ أيضا:

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *