×
×

خريبكة: محكمة الاستئناف تؤيد الحكم الابتدائي في حق فاطمة كريم

أيدت محكمة الاستئناف بخريبكة حكما ابتدائيًّا صادراً في حقّ المدونة فاطمة كريم، والذي يقضي بإدانتها بسنتين سجنا نافذا بتهمة “الإساءة للدين الإسلامي” من خلال تدوينات عديدة نشرتهاعلى صفحتها في “فيسبوك”.

المحكمة الابتدائية بمدينة واد زم، كانت قد أدانت في غشت 2022، المدونة البالغة 39 عاما، بالحبس النافذ عامين، وذلك بعد اعتقالها في 15 يوليوز بأمر من النيابة العامة، بعد نشرها تدوينة فيسبوكية تقول: “حور مقصورات في الخيام فبأي آلاء ربكما تكذبان”.

ثمّ تضيف، معلّقة، أنّ هذه الآية تبين أن من كتبها “من الصحراء وبالضبط السعودية”، ليتم اعتقالها حيث اعتبرت النيابة العامة أن ما صدر منها يدخل في خانة “جنحة المساس بثوابت الأمة ومقدساتها”.

المحامي المغربي حبيب عادي قال في تصريحات لوسائل الإعلام إن”محكمة الاستئناف في خريبكة، قضت على فاطمة كريم بسنتين حبسا نافذا، مؤيدة بذلك حكم المحكمة الابتدائية”، مضيفا أن “هذه عقوبة قاسية جدا”، موضحا أن إمكانية تمييز الحكم “لا تزال قيد البحث”.

وجرت محاكمة فاطمة كريم تبعا للفصل 267 من القانون الجنائي المغربي، الذي يعاقبُ بالحبس من ستّة أشهر إلى سنتين في حق “كل من أساء إلى الدين الإسلامي”. لكن العقوبة ترفع إلى خمس سنوات إذا ارتكبت “الإساءة”بوسيلة علنية، “بما فيها الوسائل الإلكترونية”.

هذا الفصل الذي يعاقب أيضا على الإساءة للنظام الملكي والتحريض ضد الوحدة الترابية، يثير انتقادات الحقوقيين، على اعتبار أنه يتعارض مع الحق في حرية التعبير، وأنه فصل فضفاض وعام لا يحدد على نحو واضح ما هي الأفعال التي يمكن أن تشكل حقّا “إساءة”.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *