×
×

بوريطة: لم نُحضّر لعملية مرحبا… وعودة المغاربة دونها تخضع لـ4 شروط

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقية والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، إن المغرب لم يُحضر لعملية “مرحبا” كالمعتاد في شهر أبريل، لذا لا وجود لها هذه السنة كما هو متعارف عليه.

وأشار الوزير، الإثنين 22 يونيو 2020، أمام مجلس النواب، إلى أن عملية “مرحبا” تحتاج إلى تحضير ثقيل، مؤكدا أنه لا يمكن الإعداد لها في شهر يونيو.

وأضاف الوزير، أنه من البديهي، طالما لم يُحضَّر للعملية منذ أبريل، أنها لن تكون بما جرت عليه العادة.

بالمقابل، أكد بوريطة أنه ينبغي التمييز بين هذه العملية، وبين عودة المغاربة إلى بلادهم خارج إطارها، موضحا في هذا الصدد أنه يمكنهم ذلك لكن الأمر سيخضع لتطور أربعة اعتبارات.

أولها، بحسب الوزير، أن يفتح المغرب حدوده الدولية، وثانيا أن تكون دول المرور قد اتخذت تدابير تضمن هذه المرور، ثم ثالثا الوضعية الوبائية الدولية والوطنية، ورابعا البرتوكول الصحي الذي يُخضع له المغرب العائدين؛ أي الحجر الصحي لـ9 أيام على الأقل وإجراء تحليلين مخبريين.

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *