×
×

دراسة: كورونا أسرع انتقالا بين أفراد الأسرة… قبل ظهور أي أعراض!

بينت دراسة حديثة أن فيروس كورونا المستجد معدٍ في صفوف العائلات مرتين أكثر من أمراض مماثلة مثل “سارس”، مع تسجيل عدد كبير من الإصابات الإضافية قبل أن تظهر أي أعراض على المصاب بكوفيد-19.

وقال باحثون من الصين والولايات المتحدة، الخميس 18 يونيو 2020، إن النتائج التي توصلوا إليها يمكن أن تكون لها آثار كبيرة على خفض عدد الإصابات الجديدة مع استمرار الوباء.

وباستخدام بيانات 350 مصاباً بكوفيد-19 ونحو ألفين من أقاربهم في مدينة غوانغتشو الصينية، قدّر الباحثون “معدل الهجوم الثانوي” للفيروس، أي احتمال أن ينقل الشخص المصاب المرض إلى شخص آخر.

وتبين لهؤلاء أن احتمال نقل الفيروس من مريض إلى شخص آخر لا يعيش معه يبلغ 2.4 بالمائة، فيما يقفز هذا الرقم إلى 17.1 بالمائة بين سكان المنزل الواحد، وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية.

ووجد الباحثون أن احتمال إصابة أحد أفراد الأسرة أو الشريك بكوفيد-19 أعلى مرتين من احتمال انتقال “سارس” وثلاث مرات أعلى من فيروس “ميرس”.

وخلصوا إلى أن احتمال نقل مصاب بكوفيد-19 العدوى إلى أحد أفراد الأسرة أو زميله في السكن، أعلى بشكل ملحوظ، ليصل إلى 39 بالمائة قبل بدء ظهور أعراض الفيروس عليه من بعده.

وهذا يشير إلى أن الفيروس يمكن أن ينتقل بسهولة خلال فترة الحضانة وقد ينتقل عن طريق الأفراد الذين لا يعرفون أنهم مصابون.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *