×
×

كبيرة مسؤولي الصحة باسكتلندا تستقيل بعدما خالفت تدابير الحجر التي نصحت بها

استقالت كاثرين كالديروود، كبيرة المسؤولين الطبيين في اسكتلندا، الأحد 5 أبريل 2020، بعد أن خالفت نصائحها للمواطنين بالبقاء في المنازل للمساعدة في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقالت كالديروود: “أعلن بحزن شديد استقالتي ككبيرة المسؤولين الطبيين، لم ألتزم بالنصيحة التي قدمتها للآخرين وإنني آسفة فعلا على ذلك”.

وأثارت كالديروود موجة غضب عارمة في مختلف أنحاء بريطانيا، بعد أن ضبطت وهي تتجاهل نصيحتها الخاصة بالبقاء في المنزل بسبب جائحة فيروس كورونا.

ونشرت صحيفة صن البريطانية (النسخة الإسكتلندية) صورا لكالديروود، وهي تزور منزلها الصيفي في إيرلسفري على الساحل الشرقي لاسكتلندا، التي تبعد ساعة بالسيارة من العاصمة إدنبرة.

وقدمت كالديروود اعتذارها لأنها خالفت الحظر، وسافرت في عطلتي نهاية أسبوع متتاليتين إلى منزلها الثاني في منطقة ريفية على الساحل الشرقي لأسكتلندا.

ولكن هذا الاعتذار لم يفلح في تهدئة عاصفة الانتقادات.

وبعد مناقشة مع رئيسة وزراء اسكتلندا، نيكولا ستيرجن، اعترفت بأن تصرفاتها مثلت تشتيتا للعمل المهم للغاية، الذي يتعين على الحكومة ومهنة الطب القيام به لانتشال البلاد من جائحة فيروس كورونا.

وسبق أن وجهت الشرطة المحلية تحذيرا لكالديروود بشأن سلوكها، واستبعدتها رئيسة الوزراء من رئاسة حملة معالجة فيروس كورونا.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *