×
×

هذه حكاية أمريكي تعافى من كورونا وتبرع ببلازما دمه لإنقاذ حياة الآخرين

هذه حكاية رجل أمريكي تم تشخيص مرضه بفيروس كورونا المستجد، ثم تعافى وتبرع ببلازما دمه لمساعدة الآخرين في محاربة الفيروس.

في الـ6 من مارس 2020، لاحظ جيسون جارسيا أنه يعاني من سعال خفيف وبعض الاحتقان في حالته الصحية.

لم يكن مهندس الطيران، البالغ من العمر 36 عاما، والمقيم بكاليفورنيا، يعتقد أن ذلك سيتطور. لكنه لاحقا أثناء رحلة عمل، لاحظ أن صداعا بدأ يرافق سعاله. في غضون يوم واحد، بدأ يعاني من حمى وأوجاع جسدية… ثم بدأ يعاني من ضيق في التنفس.

اتصل جارسيا بطبيبه، واستنادا إلى أعراضه، ألزمه بأن يذهب إلى المستشفى ليخضع لاختبار فيروس كورونا المستجد.

النتيجة إيجابية

عاد غارسيا إلى منزله، ثم في 14 مارس، تلقى مكالمة هاتفية تخبره أن نتيجة الاختبار كانت إيجابية.

أمضى غارسيا نحو 10 أيام داخل منزله، معزولا في مكتبه أو غرفة الضيوف، ويبقى بعيدا عن زوجته وابنتهما البالغة من العمر 11 شهراً.

يقول جارسيا: “قالوا ابقوا معزولين، وهذا ما فعلته.”

ثم بدأ يشعر بتحسن. وفي 18 مارس، أكد أنه يعتبر نفسه “خاليا من الأعراض”.

يقول جارسيا إنه على الرغم من أن بروتوكول الخروج من العزلة كان 72 ساعة بعد الخلو من الأعراض، إلا أنه أراد أن يكون أكثر حذراً. ولذلك: “قررت أن أقوم بخمسة أيام فقط لأكون آمنا”.

الانتصار على كورونا

للاحتفال بشفائه، نشر غارسيا على وسائل التواصل الاجتماعي يخبر أصدقاءه بأنه كان مصابا بفيروس كورونا المستجد وأنه صار بحالة أفضل.

كتب: “لقد تمكنت من الفوز على هذا الفيروس القاتل. لقد فزت على كوفيد 19”.

في أثناء ذلك، قام مسؤولو الصحة في مستشفى سانت جوزيف، في مقاطعة أورانج بولاية كاليفورنيا، بالتواصل عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ليقولوا إنهم يبحثون عن شخص تم تشخيصه بالفيروس وتعافى.

قاموا بذلك لأنهم يبحثون عن شخص للمساعدة في علاج تجريبي لإنقاذ حياة مريض آخر بالفيروس.

شاهد غارسيا المنشور… ثم بعد أيام قليلة من انتهاء الحجر الصحي الخاص به، اتصل به المستشفى.

تبرع يحتمل أن يكون منقذا للحياة

يقول جارسيا إنهم طلبوا منه التبرع ببلازما من دمه لمريض بالفيروس، كان في حالة حرجة ولا يستجيب للعلاجات الأخرى.

وافق على الفور. وقال إنها “فرصة قد تنقذ حياة شخص لا يستطيع محاربة هذا المرض”.

وأكد ويندي إسكوبيدو، مدير التمريض بالخدمات الكلوية في مستشفى سانت جوزيف، أن تبرع غارسيا بالبلازما سيسمح لمريض حالي بتلقي أجسام مضادة من دمه بعدما تعافى.

ثم في فاتح أبريل 2020، تبرع جارسيا بالبلازما لنقله تجريبيا إلى ثلاثة مرضى.

وقال إن الأطباء أخبروه بأن كل بلازماه قد تم التبرع بها، وأن المريض الذي كان في حالة حرجة قد تحسن منذ ذلك الحين.

وأكد متحدث باسم المستشفى لشبكة CNN الأمريكية في رسالة إلكترونية، الأحد 5 أبريل 2020، أن المريض أخذ بعض الأدوية، وهو أكثر صحة فيما يتعلق بالأكسجين، ويتحسن بشكل أفضل يوما بعد يوم.

يقول جارسيا: “عندما تم تشخيصي، شعرت بالخوف ثم الخوف، لكن ذلك كان ذلك إيجابيا”، وأوضح: “انتهى الأمر بإنقاذ محتمل لحياة شخص ما.”

غارسيا لا يعرف حتى اليوم كيف أصيب بالفيروس، إلا أنه سعيد لأنه قد يساهم في العلاج إلى حين أن يصبح اللقاح جاهزا.

مترجم بتصرف عن شبكة CNN الأمريكية.

اقرأ أيضا:

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *