×
×

ناصر بوريطة: المساواة بين الجنسين ليست خيارًا، بل هي الطريقة الوحيدة لتحقيق التنمية المستدامة (فيديو)

المغرب يوقع نداء العمل من أجل التمكين الاقتصادي للنساء وإلغاء العراقيل التي تمكن من مساهمتهن الفعلية في الاقتصاد

ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج

أطلقت إيفانكا ترامب نداء عمل من أجل تطوير التمكين الاقتصادي للنساء عبر مختلف دول العالم. ويدعو النداء، الذي تم نشره على الموقع الرسمي للولايات المتحدة الأمريكية، إلى ضرورة ضمان توفر جميع الفرص للنساء لكي يساهمن في عجلة التنمية والاقتصاد. “حين يكن متمكنات اقتصاديا، فإن الفائدة تعم على أسرهن ومحيطهن”، يقول النداء، مؤكدا على أن التمكين الاقتصادي للنساء يساهم في النهاية في “دعم عالم أكثر سلاما وأمانا”.

وقد وقع المغرب، عبر ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، نداء العمل الذي أطلقته إيفانكا ترامب بخصوص التمكين الاقتصادي  للنساء، والذي وقعه 31 بلدا ضمنها المغرب.

وفي كلمته بالمناسبة، أثني ناصر بوريطة على الولايات المتحدة لاتخاذها هذه المبادرة، معتبرا أنها “مساهمة مؤكدة في عمل المجتمع الدولي ونحن نحتفل بالذكرى السنوية الخامسة والسبعين للأمم المتحدة والذكرى الخامسة والعشرين للمؤتمر العالمي الرابع المعني بالنساء”.

كما جدد ناصر بوريطة دعم المغرب الكامل لروح هذه المبادرة، مضيفا أن “هذه الدعوة للعمل ستساعد في تقوية تعزيز حقوق النساء وازدهارها وإسهامها في السلام والاستقرار عبر العالم”.

في مداخلته، أكد بوريطة أننا، في المغرب، “مقتنعون بأن الاستثمار في المساواة بين الجنسين ليس خيارًا، بل هي الطريقة الوحيدة لتحقيق التنمية المستدامة” وأن “النساء محفز قوي للتغيير”.

وختم ناصر بوريطة كلمته قائلا: “بينما نبذل كل ما في وسعنا لمكافحة جائحة الكوفيد19 (COVID19)، وتقويم اقتصاد بلداننا، والسعي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، دعونا نتأكد من تمكين النساء، وإسماع أصواتهن، ليشاركن بشكل كامل وعلى قدم المساواة مع الرجال في بناء مجتمعاتنا وعالمنا ومستقبلنا”.

فيديو توقيع نداء العمل:

كلمة ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي (بالإنجليزية):

اقرأ أيضا:

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *