×
×

السودان: المحتجون يرفضون وعود المجلس العسكري الانتقالي ويواصلون التظاهر بالآلاف قرب مقر القيادة العامة للجيش

أعلن تجمع المهنيين السودانيين رفضه لوعود المجلس العسكري الانتقالي بأن الحكومة ستكون مدنية، فيما يواصل المتظاهرون الاحتجاج قرب مقر القيادة العامة للجيش السوداني.

رفض تجمع المهنيين السودانيين وعود المجلس العسكري الانتقالي بأن الحكومة ستكون مدنية، واصفا ذلك بـ”أحد أساليب الخداع ومسرح الهزل والعبثية”.

جاء ذلك في بيان له أعقب مؤتمرا صحفيا عقده المجلس صباح الجمعة 12 أبريل/نيسان 2019، شدد فيه على أن: “مطالبنا واضحة وعادلة ومشروعة، إلا أن الانقلابيين بطبيعتهم القديمة الجديدة ليسوا أهلا لصنع التغيير، ولا يراعون في سبيل البقاء في السلطة سلامة البلاد واستقرارها”.

التجمع، الذي يقوم بدور بارز في قيادة احتجاجات السودانيين الأخيرة، أضاف في بيانه أن “الانقلاب الذي قادته مجموعة من القيادات يجعل البلاد عرضة لتكرار الملهاة التي شهدناها طيلة 30 عاما (حكم البشير)”.

في غضون ذلك، احتشد مئات الآلاف من المتظاهرين قرب مجمع وزارة الدفاع السوداني، للتعبير عن غضبهم تجاه المجلس العسكري الانتقالي، وفق ما أفاد به شاهد لوكالة “رويترز”.

ذاك ما أكدته وكالة الأنباء الفرنسية التي قالت إن آلاف السودانيين ما زالوا متجمعين بالقرب من مقر القيادة العامة للجيش، مصرين على مواصلة احتجاجهم.

وبعد شعار “تسقط بس” الذي رفعه المحتجون في وجه البشير، بات هؤلاء اليوم يرفعون شعار “تسقط تاني” في وجه القرارات الجديدة التي أعلن عنها المجلس العسكري الانتقالي.

-اقرأ أيضا: 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *