×
×

AGEF: لا فرق بين النساء والرجال إلا بالكفاءة

​جمعية مسيري ومكوني الموارد البشرية (AGEF)​ تعطي نموذجا إيجابيا للمساواة، بحيث تم انتخاب المكتب المسير الجديد الذي ضم، مناصفة، ست أعضاء وست عضوات هم مسؤولو الموارد البشرية في عدد من الشركات الكبرى بالمغرب.

أعضاء المكتب الجديد للجمعية هم زكية حجاجي (Orange)، أسماء الكوهن (ONDA)، بشرى النهيلي (Lydec)، أسماء التازي (Lesieur)، صونيا ضريف (Euler Hermes)، حياة ملال (CIH)، زكرياء ربيع (Managem)، محمد كراوي (Ateliers Chantiers)، وليد مسكي (OCP)، رشيد سبيل (Centrale Danone)، أنور علوي (ANAPEC) وعلمي لشكر (Oulmes).

لتحقيق هذا الهدف، غيرت جمعية مسيري ومكوني الموارد البشرية قوانينها الداخلية بهدف ضمان المساواة بين الجنسين، بحيث يتم التصويت على لائحة للرجال وأخرى للنساء. هذ التعديل في القوانين يمكن من ضمان تكافؤ التمثيلية حسب الانتماء الجنسي، بحيث لا يتجاوز منتخبو كل لائحة 6 أعضاء لتشكيل مكتب مكون من 12 عضوا.

ويذكر أن العمل باللوائح هو آلية من آليات ضمان المساواة التي تقترحها منظمة الأمم المتحدة للنساء. كما يعتبر عدد من المختصين في مقاربة النوع الاجتماعي أنه، في ظل توفر فرص أكبر للرجال مقارنة مع النساء في مختلف المؤسسات التمثيلية وفي تقلد مناصب المسؤولية، فإن التمييز الإيجابي يمثل حلا مرحليا إيجابيا يمكن النساء من تمثيلية أفضل في مراكز المسؤولية وفي المؤسسات التمثيلية، سواء منها المهنية أو السياسية.

اقرأ أيضا: 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *