×
×

سابقة تاريخية في القضاء المصري: أول حكم قضائي بشأن التحرش الجنسي في أماكن العمل

أعلنت انتصار السعيد، المحامية ورئيسة مؤسسة القاهرة للتنمية والقانون، أن هذه الأخيرة حصلت هذا الأسبوع على أول حكم قضائى مصرى بشأن جرائم التحرش فى أماكن العمل.

هذا الحكم صدر، حسب بلاغ لمؤسسة القاهرة للتنمية والقانون، لصالح السيدة “م.أ.م”، والتى تعمل كمهندسة ديكور- درجة أولى بالخدمات الإنتاجية للتليفزيون المصرى ، ضد رئيسها فى العمل المتهم “ع.ع.س” ، والذى يعمل بالإدارة المركزية للخدمات الإنتاجية بالقنوات الإقليمية للهيئة الوطنية للإعلام.

انتصار السعيد: شكرا لكل امرأة مصرية شجاعة تعرضت للتحرش الجنسي وكسرت حاجز الصمت وأفصحت عما حدث لها من انتهاك، حتى وإن لم تتمكن من انتزاع الدعم المجتمعي الكافي للحصول على حقّها

المحكمة الابتدائية قضت بحبس المتهم ثلاثة أشهر مع الشغل، كفالة ألف جنيه لإيقاف التنفيذ، وتغريمه مبلغ عشرون ألف جنيه بالإضافة للمصاريف الجنائية الخاصة بالدعوى؛ وقد قام المتهم باستئناف الحكم الصادر ضده، وقضت المحكمة بتاريخ 23/9/2019 بإلغاء حكم الحبس الصادر فى حق المتهم والاكتفاء بتغريمه عشرون ألف جنيه.

الجدير بالذكر أن مؤسسة القاهرة للتنمية والقانون تحتفظ بحق المجنى عليها فى إقامة دعوى تعويض ضد المتهم مما أصابها من أضرارا مادية ومعنوية، وهو ما سيتم إجراؤه خلال الفترة القادمة.

اقرأ أيضا: جوجل في ورطة: حوادث التحرش الجنسي بالشركة تخرج آلافا من موظفيها للتظاهر في الشارع عبر العالم

فى الإدعاء المدنى المقابل، قضت المحكمة ببراءة المجنى عليها ورفض الدعوى المدنية المقابلة المقامة ضدها بتهمة البلاغ الكاذب؛ كما ألزمت رافعه، المتهم، بالمصاريف ومبلغ خمسة وسبعون جنيها مقابل أتعاب المحاماة.

تعود وقائع الدعوى إلى قيام المتهم فى غضون شهر يوليو من عام 2018 بإرسال عبارات تنطوى على تحرش لفظى صريح بالمجنى عليها، وذلك عبر تطبيق what’s App الخاص بهاتفها الجوال، مستغلا سلطته الخاصة برئاسة المجنى عليها فى العمل.

هذا الحكم، حسب تصريح للمحامية انتصار السعيد، تم الحصول عليه من خلال وحدة المساعدة القانونية للناجيات من العنف الخاصة بالمؤسسة. “هذا الحكم القضائي نهائى، وقد بات غير قابل للطعن فيه، وهو الحكم الذي يعد الأول من نوعه فى مصر بشأن جرائم التحرش فى أماكن العمل”، كتبت انتصار السعيد مضيفة: “أعتقد أنه بمثابة سابقة قضائية تاريخية هامة فى مصر، نظرا للإشكاليات المحيطة بشأن صعوبة إثبات جرائم التحرش فى أماكن العمل”.

اقرأ أيضا: في الطلاق وبيت الطاعة والنفقات والحضانة وغيرها… من مصر، المحامية انتصار السعيد تكتب عن الإشكاليات الحالية فى قانون الأحوال الشخصية

المحامية والمناضلة النسوية المصرية عبرت عن شكرها “لكل امرأة مصرية شجاعة تعرضت للتحرش الجنسي وكسرت حاجز الصمت وأفصحت عما حدث لها من انتهاك، حتى وإن لم تتمكن من انتزاع الدعم المجتمعي الكافي للحصول على حقّها”.

 

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *