×
×

بعد حصوله على جائزة كان… فيلم المخرجة اللبنانية نادين لبكي “كفرناحوم” على بعد خطوة من الأوسكار

نادين لبكي
نادين لبكي

أضحى فيلم “كفرناحوم” للمخرجة اللبنانية نادين لبكي، على مرمى خطوة من الفوز بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي، إذ نجح في دخول القائمة المختصرة لهذه الفئة، وفق ما كشفت عنه أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة في الولايات المتحدة، الإثنين 17 دجنبر 2018.

القائمة التي أعلنت عنها الأكاديمية المانحة لجائزة الأوسكار، إحدى أكبر جوائز السينما عالميا، ضمت تسعة أفلام ستتنافس على الجائزة، بعدما كانت المرحلة الأولى للاختيار قد شملت 87 فيلما.

ووفق وكالة رويترز، فإن حفل توزيع جوائز الأوسكار من المقرر أن يقام في الـ24 من فبراير 2019، بمسرح دولبي في هوليوود.

اقرأ أيضا: “في عينيا: حين يجمع فيلم بين الموضوع المهم، الأداء المبهر والحبكة السينمائية”

تعليقا على هذا الترشيح، ذكرت صفحة الفيلم بتويتر أن “تمثيل الفيلم للبنان في سباق الأوسكار، يمثل شرفا كبيرا للقائمين عليه”، متوجهة في الآن ذاته بـ”الشكر لكل من دعم كفرناحوم وشارك في إنجازه”.

وكان فيلم “كفرناحوم” قد حقق إنجازا كبيرا، ماي 2018، حين فاز بجائزة لجنة التحكيم في الدورة 71 لمهرجان كان السينمائي.

وتدور أحداث الفيلم الذي تناهز مدته ساعتين، حول طفل اسمه زين سيرفع دعوى قضائية ضد والديه؛ لأنهما جلباه إلى هذه الحياة المليئة بالمعاناة.

اقرأ أيضا: “في المهرجان الدولي للفيلم بمراكش: “جوي” يطرح قضية الاستغلال الجنسي ويبتعد عن السينما”

أما عن سياق إخراجه، فتقول المخرجة اللبنانية: “لا يمكننا إهمال هؤلاء الأطفال الذين يعانون ويكافحون بقدر استطاعتهم في وجه هذه الفوضى التي تفشت في هذا العالم”، مشددة في تصريح سابق على أنه “ما عاد بإمكاننا أن ندير ظهرنا إلى مأساة الأطفال المتشردين”.

جدير بالذكر أن “كفرناحوم” هو الفيلم الخامس للمخرجة نادين لبكي، التي اشتهرت سابقا بإخراجها فيديوكليبات عدد من الأغاني اللبنانية.

وقد عرض الفليم خلال الدورة 17 من المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، وذلك خارج المسابقة الرسمية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *