×
×

الأميرة اليابانية أياكو تتخلى عن لقبها للزواج بمن تحب

في اليابان، يحق لأي فرد من أفراد العائلة الملكية أن يتزوج من الشخص الذي يختاره، حتى لو كان هذا الشخص من خارج العائلة الملكية… لكن التبعات تختلف بين الرجال والنساء؛ …

في اليابان، يحق لأي فرد من أفراد العائلة الملكية أن يتزوج من الشخص الذي يختاره، حتى لو كان هذا الشخص من خارج العائلة الملكية… لكن التبعات تختلف بين الرجال والنساء؛ فإذا كان من حق أعضاء العائلة الملكية الذكور الزواج بمواطنات عاديات واستقدامهن للعائلة الملكية (كما فعل الإمبراطور الحالي)، فكل أميرة تختار الزواج من شخص خارج هذه الدائرة، تكون ملزمة بالتخلى عن لقبها ووضعها كأميرة.

هذا الزواج يطرح بشكل جدي نقاش الفرق في التعامل بين الأمراء الذكور والإناث، في حالة الزواج من شخص خارج العائلة الملكية

هكذا، قررت الأميرة اليابانية “أياكو” (28 سنة)، وهي قريبة “أكيهيتو”، الإمبراطور الحالي لليابان (84 سنة)، التخلي عن لقبها كأميرة، وذلك للزواج من الرجل الذي تحبه. يتعلق الأمر بـ “كي موريا”، رجل أعمال يبلغ من العمر 32 سنة.

الزيجة تمت يوم الاثنين 29 أكتوبر 2018 في معبد ميجي بطوكيو، في احترام تام للتقاليد اليابانية الخاصة بالزواج. وكانت الأميرة السابقة قد أعلنت تخليها عن لقبها وخروجها التام من العائلة الملكية، معربة عن كون قرارها هذا لا يلغي مساندتها التامة للامبراطور وللإمبراطورة اليابانيين.

بهذا الاختيار، تفتح “أياكو”، التي تحمل منذ الآن لقب “السيدة موريا”، الباب أمام قريبتها “الأميرة ماكو”، 25 سنة، التي أعلنت بدورها نيتها الزواج من رجل خارج العائلة الملكية سنة 2020، وبالتالي تخليها عن لقبها.

في اليابان، يحق لأي فرد من أفراد العائلة الملكية أن يتزوج من الشخص الذي يختاره، حتى لو كان هذا الشخص من خارج العائلة الملكية… لكن التبعات تختلف بين الرجال والنساء

زيجة “الأميرة ياكو”، والتي توصلت من العائلة الملكية بحوالي 833 ألف يورو كتعويض عن مصاريفها المستقبلية، يطرح بشكل جدي سؤال عصرنة قوانين توارث الحكم في اليابان، والذي يقصي الإناث ولا ينتقل إلا للذكور.

كما أن هذا الزواج يطرح بشكل جدي نقاش الفرق في التعامل بين الأمراء الذكور والإناث، في حالة الزواج من شخص خارج العائلة الملكية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *