×
×

الوضع الوبائي يواصل التدهور في المغرب: 609 إصابات جديدة بكورونا وارتفاع مقلق للحالات الخطرة والحرجة

أعلنت وزارة الصحة، الإثنين 27 يوليوز 2020، تسجيل 609 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع إجمالي الحالات المؤكدة بالمغرب إلى 20 ألفا و887.

وقال منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة، معاذ لمرابط، إن إجمالي الإصابات يمثل ما معدله 57.15 إصابة لكل مائة ألف نسمة (1.7 في الـ24 ساعة الأخيرة).

وأضاف، في عرض صحافي، أن جديد الحالات سُجّل في الجهات التالية:

  • الدار البيضاء سطات: 211 حالة (87 بالدار البيضاء، 53 بسطات، 42 ببرشيد، 28 بالمحمدية وواحدة ببنسليمان)؛
  • مراكش آسفي: 131 حالة (112 بمراكش، 12 بقلعة السراغنة، 3 بالحوز، 2 باليوسفية وواحدة بكل من آسفي والرحامنة)؛
  • طنجة تطوان الحسيمة: 114 حالة (65 بطنجة، 24 بتطوان، 11 بالعراش، 6 بالفحص أنجرة، 5 بالحسيمة و3 بالمضيق الفنيدق)؛
  • فاس مكناس: 98 حالة (90 بفاس، 5 بمولاي يعقوب وواحدة بكل من صفرو، مكناس وبولمان)؛
  • الرباط سلا القنيطرة: 24 حالة (11 بسيدي قاسم، 7 بالرباط، 2 بكل من القنيطرة وسلا وواحدة بكل من تمارة والخميسات)؛
  • بني ملال خنيفرة: 9 حالات (5 ببني ملال و4 بخنيفرة)؛
  • سوس ماسة: 8 حالات (6 باشتوكة آيت باها، وواحدة بكل من أكادير إدوتنان وإنزكان آيت ملول)؛
  • الداخلة وادي الذهب: 7 حالات (بالداخلة)؛
  • الشرق: 5 حالات (3 بوجدة أنكاد و2 بجرادة)؛
  • درعة تافيلالت: حالتان (بورزازات).

التحاليل المخبرية استبعدت بالمقابل إصابة 20 ألفا و331 عيّنة جاءت نتائج الكشف عليها سلبية، وقد وصل بها مجموع المستبعدين إلى مليون و147 ألفا و226.

وأحصت وزارة الصحة 3 وفيات جديدة ناجمة عن الإصابة بالفيروس؛ بمدينة فاس، وقد ارتفع بهن مجموع الوفيات إلى 316.

بالمقابل، صرّحت بتعافي 115 حالة من مرض “كوفيد-19″ الذي يسببه الفيروس، ليرتفع مجموع المتعافين إلى 16 ألفا و553، بنسبة شفاء قدرها تصل إلى 79.3 بالمائة.

وبهذا يكون عدد الحالات النشطة قد ارتفع اليوم إلى 4018 حالة؛ أي بمعدل 11 إصابة لكل مائة ألف نسمة. هذه الحالات تتوزع على جهات المملكة كالتالي:

  • طنجة تطوان الحسيمة: 1383 حالة؛
  • الدار البيضاء سطات: 1140 حالة؛
  • فاس مكناس: 749 حالة؛
  • مراكش آسفي: 379 حالة؛
  • الرباط سلا القنيطرة: 143 حالة؛
  • الشرق: 69 حالة؛
  • الداخلة وادي الذهب: 51 حالة؛
  • درعة تافيلالت: 35 حالة؛
  • بني ملال خنيفرة: 27 حالة؛
  • سوس ماسة: 18 حالة؛
  • كلميم واد نون: 13 حالة؛
  • العيون الساقية الحمراء: 11 حالة.

من الحالات النشطة من توجد في أقسام الإنعاش والعناية المركزة، وقد ارتفع عددها على نحو سريع ومقلق بحسب المرابط ليصل إلى 72 حالة، وتتوزع كما يلي:

  • الدار البيضاء سطات: 21 حالة (4 تحت التنفس الاصطناعي)؛
  • مراكش آسفي: 21 حالة (2 تحت التنفس الاصطناعي)؛
  • طنجة تطوان الحسيمة: 17 حالة (واحدة تحت التنفس الاصطناعي)؛
  • فاس مكناس: 11 حالة؛
  • الرباط سلا القنيطرة: حالتان.

هذا ولا يزال 13 ألفا و251 مخالطا تحت تدبير التتبع الصحي (14 يوما؛ فترة حضانة الفيروس)، في عملية شملت حتى اليوم 116 ألفا و235 شخصا.

تذكّر وزارة الصحة بضرورة احترام التدابير الوقائية من تباعد جسدي وارتداء الكمامة الواقية وتنظيف الأيدي، وكذا استعمال تطبيق وقايتنا مع الحرص على تفعيل تقنية البلوتوث.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *