×
×

إثر موافقة الجهات الرقابية… جامعة أوكسفورد تستأنف تجاربها حول الكلوروكين

تُستأنف تجربة عالمية لاختبار قدرة عقار الملاريا، هيدروكسي كلوروكين، على الوقاية من الإصابة بمرض كوفيد-19 بعد موافقة الجهات الرقابية البريطانية.

واتخذت هيئة الرقابة على الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية قرارها بعد أن أظهرت تجربة بريطانية أخرى أن العقار ليس مفيدا في علاج المرضى المصابين بالفعل بكوفيد-19، المرض الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

ويشارك في التجربة نحو 40 ألفا من العاملين بالرعاية الصحية وغيرهم من المعرضين للخطر على مستوى العالم، وتقودها وحدة “ماهيدول-أوكسفورد” لأبحاث الطب الاستوائي بجامعة “أوكسفورد”، وذلك في العاصمة التايلاندية بانكوك.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مارس الماضي إن عقار هيدروكسي كلوروكين قد يحدث فارقا كبيرا، وأعلن بعدها أنه يتناوله حتى بعد أن قالت إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية إنه لا يوجد تأكيد لفعاليته أو سلامته.

وبعد ذلك ألغت الإدارة التصريح باستخدام الدواء في حالات الطوارئ بعد أن أظهرت تجارب عدم فعاليته، وفقا لما أوردته رويترز.

لكن نيكولاس وايت الأستاذ بجامعة “أوكسفورد”، الذي يشارك في قيادة التجربة، قال إن الدراسات التي أجريت على الدواء كوسيلة لمنع الإصابة بالمرض لم تظهر بعد نتائج حاسمة.

وتجاوزت الوفيات بكوفيد-19 على مستوى العالم نصف مليون شخص حتى الأحد 28 يونيو، وفقا لإحصاء رويترز، في حين تخطى عدد حالات الإصابة عشرة ملايين.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *