×
×

بعد تعذر تنظيم المخيمات الصيفية… الحكومة تعلن خطة عمل استثنائية لفائدة الأطفال والشباب

أكد وزير الثقافة والشباب والرياضة، عثمان الفردوس، أن الوزارة أعدت خطة عمل استثنائية لفائدة الطفولة والشباب، بعد تعذر تنظيم المخيمات الصيفية.

وقال الفردوس، أمام مجلس النواب، الإثنين 29 يونيو 2020، إن وزارته تعتزم إطلاق حملة رقمية وطنية موجهة لفائدة اليافعين والشباب عبر وسائط التواصل الاجتماعية ابتداء من شهر يوليوز، بشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان.

وأوضح أن الحملة تهم صحة وسلامة هذه الفئة في سياق ما بعد الحجر الصحي، مشيرا إلى أنه سيتم تنفيذها من خلال بث الكبسولات ودعامات تواصلية تربوية وتحسيسية تتعلق بالصحة النفسية والعقلية والمهارات الحياتية والوقاية من السلوك الخطير.

وأضاف الفردوس أن الوزارة ستنجز، في إطار الخطة ذاتها، بحثا وطنيا حول ظروف الأطفال واليافعين والشباب خلال فترة الحجر الصحي من أجل أخذ آرائهم واستنتاج الخلاصات ذات الصلة مع التركيز على انتظاراتهم ما بعد فترة الحجر الصحي، وكل ما يتطلبه من مواكبة نفسية وتربوية.

وأشار إلى أن هذا البحث الوطني سيشكل أرضية لتحديد البرامج الموجهة لفائدة الطفولة والشباب خلال الأمدين القريب والمتوسط .

كما سيتم، وفقا للمسؤول الحكومي، تنظيم البرامج الوطنية لتنشيط الأحياء عبر إطلاق طلب عروض للمشاريع التنشيطية الموجهة للأطفال واليافعين مفتوحة في وجه الجمعيات المنضوية تحت لواء الجامعة الوطنية للتخييم وبشراكة معها.

وأبرز أن هذا البرنامج الوطني يهدف إلى تنظيم أنشطة تربوية وترفيهية وسوسيو ثقافية للقرب في فضاءات الهواء الطلق، وعلى نحو يحترم قواعد التباعد الجسدي وشروط السلامة والوقاية الصحية وبترخيص من السلطات المختصة.

ولفت الوزير إلى أنه سيتم أيضا إطلاق برنامج وطني للأوراش التطوعية بالمجالات الحضرية والقروية بشراكة مع المجتمع المدني، موضحا أن هذا البرنامج يهدف إلى تعبئة أكثر من 5 آلاف شابة وشاب من أجل بعث دينامية في الفضاءات العمومية وإذكاء روح المواطنة والتطوع في أوساطها .

كما تم، بحسب الوزير، إطلاق طلب عروض للمشاريع التنشيطية لفائدة الجمعيات الشبابية تحضيرا لإعادة فتح دور الشباب خلال شهر شتنبر المقبل.

ويهدف هذا المحور، يقول الفردوس، إلى دعم المجتمع المدني العامل بمؤسسات دور الشباب، وكذا العمل على تنظيم جامعات الشباب خلال شهر شتنبر المقبل وفقا لتحسن الحالة الوبائية وبتشاور مع السلطات المختصة، وتنظيم دورة تكوينية لفائدة أطر الجمعيات العاملة في مجال التخييم خلال الفترة الخريفية.

في سياق متصل، أبرز الفردوس أن الوزارة على تنسيق مع المجتمع المدني المهتم بالطفولة والشباب وخاصة الجامعة الوطنية للتخييم لاقتراح بدائل للتنشيط السوسيو تربوي خلال الفترة الصيفية وتعبئة الموارد والإمكانيات الضرورية (البشرية والمالية).

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *