×
×

كورونا: بعد انخفاض لم يتعدّ الشهر… الحالات النشطة بالمغرب تتجه إلى تحطيم رقمها القياسي

تتجه حالات الإصابة النشطة بفيروس كورونا المستجد في المغرب، إلى تجاوز أعلى رقم سجلته في الـ26 من أبريل 2020.

وبلغ المغرب ذروة انتشار الفيروس، يومه، إذ وصل عدد الحالات التي تتابع علاجها إلى 3311، قبل أن تنخفض في الـ11 من يونيو إلى 595 حالة.

وبينما كان المغاربة يترقبون أن تواصل هذه الحالات انخفاضها إلى الصفر، عاودت الارتفاع في أقل من شهر، وقد بلغت، الإثنين 29 يونيو، 3234 حالة.

ورغم ذلك، فإن الحالات النشطة في الـ26 من أبريل كانت تُمثل 81.4 بالمائة من إجمالي الحالات المؤكدة، فيما تمثل الآن ما نسبته 26.4 بالمائة.

وصباح الإثنين 29 يونيو، ارتفع إجمالي الحالات المؤكدة بالمغرب إلى 12 ألفا و248 بعدما أعلنت وزارة الصحة تسجيل 196 إصابة جديدة بالفيروس.

وتقول وزارة الصحة إن ارتفاع الحالات مجددا يعود إلى استراتيجية الكشف المبكر، بعدما اكتفت في البداية بتتبع المخالطين.

وكشفت الوزارة، الأحد 28 يونيو، أن 0.5 بالمائة فقط من الحالات النشطة حاليا بالمغرب في وضعية صحية صعبة أو حرجة.

 

المصدر: وورلد ميتر
تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *