×
×

ما سبب ارتفاع عدد المصابين بكورونا في المغرب؟

يواصل فيروس كورونا المستجد تحطيم أرقامه اليومية في الآونة الأخيرة بالمغرب، مسجّلا زيادة قياسية في عدد الإصابات، الأربعاء 24 يونيو 2020، بلغت 563 إصابة.

وحصيلة صباح الخميس 25 يونيو، التي بلغت 372 مصابا، فاقت الحصيلة الصباحية لأمسه التي بلغت 349 إصابة، مما يرجح إعلان وزارة الصحة عن زيادة أكبر في حصيلة اليوم عند السادسة مساءً.

وأمس الأربعاء 24 يونيو، أوضحت وزارة الصحة بخصوص هذا الارتفاع غير المسبوق للإصابات، الذي بدأ مع انفجار بؤرة وبائية بدائرة لالة ميمونة بإقليم القنيطرة، قبل أن تشهد أقاليم مختلفة تسجيل زيادات قياسية هي أيضا.

وقالت رئيسة مصلحة الأمراض الوبائية بمديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بالوزارة، هند الزين، إن تعزيز قدرة المختبرات بوسائل التشخيص الفيروسي صار يُمكّن من إجراء ما يزيد عن 20 ألف كشف مخبري يوميا.

وأكدت أنه يجب التمييز بين ما يرصد من حالات إثر ظهور الأعراض المرضية وتتبع المخالطين، وحالات الإصابة بالفيروس دون أي أعراض.

الأولى بحسب المسؤولة الصحية، يتم الكشف عنها عبر نظام الرصد والمراقبة الوبائية، فيما الثانية يتم رصدها عن طريق استراتيجية الكشف المبكر كإجراء مواكب للرفع التدريجي للحجر الصحي.

وأوضحت الزين أن هذا الكشف المبكر يُمكّن من التكفل العلاجي بالحالات مبكرا وبالتالي تفادي المضاعفات، كما يُمكّن كذلك من عزلها ومن ثم كسر سلسلة انتقال العدوى للحد من عدد الإصابات.

وجددت التذكير بضرورة احترام التدابير الوقائية من تباعد جسدي وارتداء الكمامة الواقية وتنظيف الأيدي، وكذا استعمال تطبيق وقايتنا مع الحرص على تفعيل تقنية البلوتوث، إضافة إلى اتباع التعليمات المواكبة للرفع التدريجي للحجر الصحي.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *