×
×

عودة 151 مغربيا كانوا عالقين بتونس إثر تفشي وباء كورونا

عاد 151 مواطنا كانوا عالقين في تونس إلى المغرب، الإثنين 22 يونيو 2020، في إطار عملية إجلاء المغاربة العالقين بالخارج على إثر إغلاق الحدود بسبب تفشي وباء فيروس كورونا المستجد.

وأوضح القنصل العام للمملكة بتونس، علي بن عيسى، أن هذه العملية جرت في “ظروف جيدة”، مشيرا إلى أن ذلك تم بتنسيق تام مع السلطات التونسية من أجل ضمان عودة آمنة لهؤلاء المواطنين المغاربة العالقين بتونس منذ أوائل مارس الماضي.

وأضاف، في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن عملية إعادة هؤلاء المواطنين العالقين تمت في ظل احترام تام للإجراءات الاحترازية والبروتوكول الصحي الجاري به العمل، تحت إشراف المصالح المعنية.

وذكر بن عيسى أن سفارة المغرب والقنصلية العامة للمملكة في تونس قامتا بإحصاء أكثر من 300 مغربي، كانوا في زيارة قصيرة لتونس من أجل الأعمال أو لأسباب طبية أو في زيارات عائلية.

وأبرز أن سفارة المغرب والقنصلية العامة للمملكة بتونس قامتا طيلة هذه الفترة بالتكفل التام بجميع الأشخاص الذين عبروا عن الحاجة إلى ذلك، وخاصة على مستوى تأمين المأكل والمشرب والإيواء.

يذكر أن المئات من المغاربة العالقين في الخارج عادوا إلى المغرب عبر عدة رحلات جوية انطلاقا من الجزائر ومنطقة الأندلس بإسبانيا، ومدريد وبرشلونة وجزر الكناري، وكذا من اسطنبول. وستتواصل عمليات إعادة العالقين إلى البلاد، وستشمل قريبا مناطق وبلدانا أخرى.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *