×
×

ببؤرة لا تتوقف عن تسجيل عدد إصابات مهول… شركة تصدير فراولة تخلط أوراق الوضعية الوبائية

شهدت الحصيلة الصباحية لـ19 يونيو 2020، تسجيل أحد أعلى معدلات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في المغرب، منذ ظهوره في 2 مارس.

وأكدت التحاليل المخبرية إصابة 206 أشخاص، 164 منهم في جهة الرباط سلا القنيطرة وفقا لمصادر إعلامية.

ويرتبط هذا الارتفاع المهول للإصابات بالجهة، ببؤرة مهنية ذات طابع فلاحي نواحي القنيطرة، تحديدا في جماعة لالة ميمونة.

وما زالت هذه البؤرة، التي رصدت بوحدات إنتاجية تابعة لشركة إسبانية تعمل في تصدير الفراولة، تكشف عن إصابات مرتفعة، مستعصية على الحصر حتى الآن.

ورغم الحصيلة الثقيلة للبؤرة، فإن الإصابات بها مرجحٌ ارتفاعها، وفقا لمصادر إعلامية، نظرا للعدد الكبير من العمال بالشركة، الذي يناهز نحو ألف عامل وعاملة.

ونظرا لأن عددا من العمال بها، مياومون، ويشتغلون في معامل أخرى أيضا، كما أن بها من يقطن في مدن الشمال، فإن إيقاف هذه البؤرة، بات يشكل تحديا غير مسبوق للسلطات الصحية والإقليمية.

إلى ذلك، تعزو المصادر ذاتها، ما آلت إليه البؤرة، إلى عدم احترام الشركة للتدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية داخل وحداتها الإنتاجية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *