×
×

عملية مرحبا ما زالت معلّقة… إسبانيا ستُعامِل بالمثل وتناقش مع المغرب ضوابط فتح الحدود

أعلن رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانتشيث، أن بلاده تعتزم فتح حدودها البرية مع دول الاتحاد الأوروبي ومنطقة شنغن بالتزامن مع رفع حالة الطوارئ في 21 من يونيو.

بالمقابل، حددت حكومته معيارين للسماح بفتح المجال الجوي والحدود البحرية والبرية مع دول خارج الاتحاد الأوروبي مثل المغرب.

وتشترط إسبانيا، وفقا لما أورده موقع “إسبانيا بالعربية”، أن تكون الحالة الوبائية في البلد المعني مماثلة أو تقل عن الحالة الإسبانية.

ثم مبدأ المعاملة بالمثل، إذ ستمنع إسبانيا دخول مواطني أي بلد يمنع دخول الإسبان، كما ستفرض الحجر الصحي على مواطني كل البلدان التي تفرضه على الإسبان، على غرار بريطانيا.

عملية “مرحبا”

أبلغت الحكومة الإسبانية، رئيس بلدية مليلية، إدواردو دي كاسترو، أن الحدود الإسبانية المغربية سيتم فتحها ابتداءً من فاتح يوليوز.

ومع ذلك، أكد دي كاسترو أن عملية “مرحبا” لا تزال معلقة، مشيرا إلى أن المغرب يعتزم السماح لمواطنيه بعبور حدوده مع إسبانيا في 15 يوليوز، وهو ما يعني أن العملية ستتأخر لمدة شهر عن موعد إطلاقها في الظروف العادية.

وتشير وثيقة صادرة عن السلطات المغربية، وفقا لدي كاسترو، إلى أن المغرب سينفذ عملية “مرحبا” دون المرور عبر مليلية وسبتة.

اجتماع لمناقشة فتح الحدود

نقل “إسبانيا بالعربية” عن مصادر إعلامية أن السلطات المغربية ونظيرتها الإسبانية قد بدءتا بالفعل اتصالات ثنائية من أجل نقاش إجراءات فتح الحدود بين البلدين والضوابط التي سيتم تطبيقها.

المصادر ذاتها تتوقع عبور عدد قليل من المهاجرين المغاربة هذا الصيف بسبب ظروف الأزمة الصحية، لكنها أكدت أنه سيتم اعتماد إجراءات صحية صارمة، بما في ذلك طلب شهادة خلو المسافرين من الفيروس قبل شراء التذكرة.

إجراءات صحية صارمة

ستقوم سلطات الموانئ بقياس درجة حرارة المسافرين قبل السماح لهم بالصعود، بما يسمح بعزل المسافرين المشكوك في إصابتهم. كما سيتم فرض استعمال الكمّامة في الميناء وحتى على متن السفن.

وبخصوص عودة المغتربين عن طريق إسبانيا والتي ستكون بحلول الأسبوع الأخير من غشت، فوفقا لـ”إسبانيا بالعربية”، قد تم تخصيص أسطول متكون من 23 سفينة نقل تمتلكها 11 شركة نقل بحري بين المغرب وإسبانيا.

وستشمل الطريق بين موانئ الجزيرة الخضراء وطنجة ميد، التي سيتم تغطيتها بعشر سفن، والخط الذي يربط طريفة بطنجة المدينة بأربع سفن.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *