×
×

المغرب يعيد إلى أرضه 313 مواطنا كانوا عالقين في تركيا

قادمة من مطار اسطنبول، حطت، مساء الثلاثاء 16 يونيو 2020، ثلاث طائرات بمطار تطوان-سانية الرمل تُقل 313 مغربيا، من بينهم أطفال ورضع وشيوخ، كانوا عالقين في تركيا.

وتم تسيير هذه الرحلات في إطار عملية إعادة المغاربة العالقين في الخارج بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وجرت العملية في احترام تام للتدابير الاحترازية والبروتوكول الصحي المعمول به، وذلك تحت إشراف المصالح المعنية بالمطار، وفقا لما أوردته وكالة المغرب العربي للأنباء.

لدى وصولهم، قام المستفيدون من العملية، والذين كانوا يرتدون الكمامات الواقية، بالإجراءات الجمركية واستعادة أمتعتهم بطريقة سلسلة ومنظمة، وفي احترام مسافة الأمان، كما توفر عدد من أجهزة توزيع المطهرات الكحولية بمرافق مطار سانية الرمل.

إثر ذلك، انتقلوا على متن عدة حافلات نحو مؤسسات فندقية بالشريط الساحلي تمودا باي التابع لعمالة المضيق-الفنيدق، حيث خضعوا لاختبارات الكشف عن فيروس كورونا المستجد، وسيقضون فترة العزل الصحي.

وأبرز المندوب الإقليمي بالنيابة لوزارة الصحة بتطوان، عبد النور بولعيش، في تصريح للصحافة، أن المصالح الصحية حرصت على القيام بعدد من الإجراءات على مستوى المطار لاستقبال المغاربة القادمين من بينها المراقبة الصحية لحالتهم، وقياس درجة حرارتهم ورصد الأعراض البادية عليهم.

وأضاف أن القادمين سيخضعون لتحاليل كوفيد 19 للتأكد من خلوهم من فيروس كورونا المستجد، مضيفا أنه سيتم إبقاؤهم في الحجر الصحي للتأكد من سلامتهم الصحية والبدنية قبل السماح لهم بالالتحاق بأسرهم.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *