×
×

جمعية تحذر من تبعات تخلف المرضى عن زيارة الأطباء خوفا من كورونا

قالت الجمعية المغربية للعلوم الطبية إن الأطباء بالقطاع العام وكذا الخاص، استقبلوا مرضى في وضعيات صحية حرجة بسبب تخلفهم عن زيارة المؤسسات الصحية خوفا من إمكانية الإصابة بعدوى كورونا.

وأضافت في بلاغ، الإثنين 15 يونيو 2020، أن هذا التخلف عن زياراة المؤسسات الصحية أثر سلبا على العديد منهم وعرّضهم لمضاعفات صحية وخيمة.

وكشفت الجمعية أنها التمست من وزير الصحة، تنظيم حملة تحسيسية وتوعوية مشتركة، بهدف حث المواطنين على زيارة الطبيب المعالج، ومتابعة تطور وضعهم الصحي.

وشددت على الذين يعانون منهم من أمراض مزمنة، مثل السكري والضغط الدموي وأمراض القلب والشرايين والسرطانات.

ودعت الجمعية النساء الحوامل والمصابين بأمراض مزمنة ومن هم في حاجة إلى تدخل جراحي، إلى طرق أبواب المؤسسات الصحية العمومية والخاصة.

وأكدت أن ذلك من شأنه أن يجعلهم يتفادون التبعات التي قد تتهددهم بسبب التأخير في عرض أنفسهم على الطبيب المعالج.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *