×
×

الصين تواصل رصد إصابات جديدة بكورونا وتسابق الزمن لمحاصرة انتشار العدوى

ظهر فيروس كورونا المستجد مجددا في الصين حيث حذرت السلطات، الثلاثاء 16 يونيو 2020، من أن الوضع الوبائي في العاصمة بكين “خطير جدا”.

وتخوض بكين، التي سجلت إصابة أكثر من مئة شخص بفيروس كورونا المستجد منذ الأسبوع الماضي، “سباقا مع الزمن”، وفق ما أعلن ناطق باسم رئيس بلدية بكين تشو هيجيان أمام الصحافيين.

ووصف هيجيا الوضع بأنه “خطير جدا”، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية.

وذكرت هيئة الصحة الوطنية أن البر الرئيسي للصين سجل 40 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا يوم 15 يونيو، بعدما سجل 49 في اليوم السابق.

ونقلت وكالة رويترز أن نصيب العاصمة بكين من هذه الحالات الجديدة كان 27 حالة.

ويعتقد أنه العدوى الجديدة نشأت في سوق لبيع المواد الغذائية (سوق تشينفادي)، الذي يعد أحد أكبر الأسواق في آسيا.

ودفع ذلك السلطات إلى وضع حوالى 30 منطقة سكنية مجاورة للسوق قيد حجر صحي وإغلاق الأماكن الرياضية والثقافية التي أعادت للتو فتح أبوابها بعد أشهر من الإغلاق.

وفيما يثير تجدد الوباء مخاوف من “موجة ثانية”، أعلنت منظمة الصحة العالمية، الاثنين 15 يونيو 2020، أنها تتابع “عن كثب” الوضع في بكين متحدثة عن احتمال إرسال خبراء إضافيين في الأيام المقبلة.

وظهر وباء “كوفيد-19” للمرة الأولى في أواخر عام 2019 في ووهان، وسط الصين.

ووصل العدد الإجمالي لحالات الإصابة بالفيروس في البر الرئيسي للصين إلى 83221، ولا يزال عدد الوفيات دون تغيير عند 4634.

ولا تسجل الصين الحالات التي لا تظهر عليها أعراض على أنها حالات مؤكدة، وفقا لرويترز.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *