×
×

الأمم المتحدة: اضطراب الرعاية الصحية في زمن كورونا قد يميت 51 ألف طفل

حذرت الأمم المتحدة، الإثنين 15 يونيو 2020، من احتمال وفاة أكثر من 51 ألف طفل إضافي دون سن الخامسة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، نهاية 2020، إثر اضطراب الرعاية الصحية نتيجة جائحة “كوفيد-19”.

وأعلنت في بيان باسم المدير الاقليمي لليونيسف في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تيد شيبان، والمدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، أحمد المنظري، أن “الأنظمة الصحية في المنطقة تخضع لضغوط غير مسبوقة بسبب جائحة “كوفيد-19”.

وأوضحت أنه “رغم أن حالات الإصابة بكوفيد-19 بين الأطفال في المنطقة ليست كثيرة، إلا أنه من الواضح أن الجائحة تؤثر على صحة الأطفال بشكل مباشر”.

وحذرت من أنه “قد يموت أكثر من 51 ألف طفل إضافي ممن هم دون سن الخمس سنوات في المنطقة في نهاية عام 2020 إذا استمر الاضطراب الذي تشهده حالياً الخدمات الصحية والتغذية الأساسية، وازداد انتشار سوء التغذية بين الأطفال”.

وتوقعت الامم المتحدة، أيضا، أن يرتفع عدد وفيات الأطفال بنسبة 40 بالمائة عما كانت عليه قبل أزمة فيروس كورونا المستجد.

وبحسب البيان، فإن هناك عوامل تساهم في هذا “التنبؤ القاتم” أبرزها تركيز العاملين في الرعاية الصحية على الاستجابة للجائحة.

ودعت الأمم المتحدة، في هذا الاطار، الى “الاستئناف الكامل والآمن لحملات التلقيح وخدمات التغذية، مع اتباع إجراءات وقائية صارمة للوقاية من العدوى، واستخدام أدوات الحماية الشخصية وتجنب الاكتظاظ والالتزام بالمسافة الاجتماعية في مرافق الرعاية الصحية”.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *