×
×

المنظومة الصحية بالدار البيضاء تتعزز بمختبر متنقل للكشف عن كورونا

تعززت البينية التحية الطبية بولاية جهة الدار البيضاء-سطات،مساء الاثنين 8 يونيو 2020، بمختبر متنقل للكشف عن فيروس جائحة كورونا المستجد.

وستساهم هذه الوحدة الجديدة، الممنوحة من قبل وزارة الصحة، في الرفع من عدد ووتيرة التحاليل اليومية وتقليص مدة انتظار نتائج التحاليل، وستشرع في تقديم خدماتها، في مرحلة أولى، على مستوى العاصمة الاقتصادية.

وأوضح الكاتب العام لوزارة الصحة عبد الإله بوطالب في تصريح للصحافة أن هذا المختبر، وهو الثاني من نوعه بعد نظيره المتواجد في جهة فاس-مكناس، “سيكون قادرا على إجراء نحو 600 اختبار يوميا وسيعزز العرض الوطني من التحليلات المخبرية التي تتجاوز حاليا 17500 تحليلا يوميا “، وفقا لما نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء.

ويستفيد من هذه المبادرة مستخدمو المقاولات في القطاع الخاص، في أفق استئناف النشاط وإنعاش الاقتصاد الوطني، ولضمان الاستمرار الآمن والسليم لأنشطتها، مع التركيز على الحفاظ على صحة وسلامة مستخدمي هذه المقاولات.

من جانبه، رحب مدير المعهد الوطني للصحة (INH)، محمد رجاوي، بنشر هذا المختبر الذي، حسب قوله، سيقدم الدعم التقني لتمكين ساكنة الجهة، بشكل أساسي العمال، من الحصول على نتائج التحاليل المخبرية في أقرب وقت ممكن ثم الالتحاق مجددا بوظائفهم.

وجرى حفل تقديم هذا المختبر بحضور كل من والي جهة الدار البيضاء-سطات، عامل عمالة الدار البيضاء، والمديرة الإقليمية للصحة، ومدير معهد باستور -المغرب ومدير المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *