×
×

حصيلة الحرب لـ7 يونيو: 73 إصابة جديدة بكورونا… البؤر تعود إلى واجهة الحالة الوبائية

أعلنت وزارة الصحة، الأحد 7 يونيو 2020، تسجيل 73 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع إجمالي الحالات المؤكدة بالمغرب إلى 8224.

وقال منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة، معاذ لمرابط، إن إجمالي الحالات المؤكدة بالمملكة يمثل ما معدله 22.6 إصابة لكل مائة ألف نسمة.

وأضاف في عرض صحافي لأحدث مستجدات الوضعية الوبائية أن جديد الحالات سُجّل في الجهات التالية:

  • الرباط سلا القنيطرة: 25 حالة (منها 23 رصدت في بؤرة مهنية)؛
  • مراكش آسفي: 15 حالة ( في بؤرتين عائليتين، منها التي تم رصدها قبل 3 أيام)؛
  • طنجة الحسيمة تطوان: 13 حالة (مخالطون لحالات مختلفة)؛
  • الدار البيضاء سطات: 7 حالات (مخالطون لحالات مختلفة في الدار البيضاء الكبرى)؛
  • فاس مكناس: 7 حالات (مخالطون لحالات مختلفة)؛
  • بني ملال خنيفرة: 5 حالات (في بؤرة عائلية ببني ملال)؛
  • سوس ماسة: حالة واحدة (بأكادير إدوتانان تحديدا).

68 من هذه الحالات اكتشف في إطار منظومة تدبير المخالطين والبؤر. عملية شملت حتى اليوم 48 ألفا و775 مخالطا، 7249 منهم ما زالوا رهن التتبع الصحي.

التحاليل المخبرية استبعدت أيضا 16 ألف و423 عيّنة أكدت عدم إصابتها بالفيروس، ليصل إجمالي المستبعدين إلى 279 ألفا و729.

ولم تُسجّل وزارة الصحة في الـ24 ساعة الماضية، أي حالة وفاة جديدة، ليظل إجمالي الوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس مستقرا في 208. نسبة الفتك انخفضت على نحو طفيف إلى 2.5 بالمائة.

بالمقابل، صرّحت بتعافي 49 حالة إضافية، ليصل إجمالي المتعافين من مرض “كوفيد-19” إلى 7364، بنسبة شفاء قدرها 89.5 بالمائة.

ويبلغ عدد الحالات النشطة، الذي اعتبره لمرابط أهم مؤشر في الوضعية الوبائية الراهنة، 652 حالة. يمثل الرقم ما معدله 1.8 حالة لكل مائة ألف نسمة، وما نسبته 7.9 بالمائة من إجمالي الحالات المؤكدة.

هذه الحالات تتمركز أساسا في الجهات التالية:

  • الدار البيضاء سطات: 278 حالة؛
  • طنجة تطوان الحسيمة: 136 حالة؛
  • مراكش آسفي: 127 حالة.

العيون الساقية الحمراء تتابع بها العلاج حالة واحدة، في حين ما زالت جهتا الداخلة وادي الذهب ودرعة تافيلالت خاليتين من أي حالة نشطة. باقي الجهات لم يُشر لمرابط إلى تفاصيل الحالات النشطة بها.

بالنسبة لهذه الحالات التي توجد قيد الاستشفاء حاليا، فـ33 عاما هو معدل عمرها. 58 بالمائة منها ذكور، و42 بالمائة إناث.

أما فيما يتعلق بحالتهم السريرية، فـ92.6 بالمائة منهم لا تظهر عليهم أي أعراض للمرض أو بأعراض جد بسيطة. 4.9 بالمائة تظهر عليها علامات سريرية متوسطة. فيما 2.5 بالمائة تقدر حالتها الصحية بالخطيرة أو الحرجة.

الحالات التي توجد بأقسام الإنعاش والعناية المركزة انخفضت اليوم بحالتين، لتصل إلى 16 حالة. منها 4 حالات توجد تحت التنفس الاصطناعي ( خامس هذه الحالات التي أشرنا إليها في اليومين الماضيين، تحسنت وضعيتها وفقا للمرابط، وتوجد تحديدا بالمركز الاستشفائي ابن رشد بالدار البيضاء).

تهيب وزارة الصحة بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والالتزام بحالة الطوارئ الصحية، التي أعلنت عنها السلطات العمومية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *