×
×

الجدل مستمر… 3 علماء يتراجعون عن دراستهم حول مخاطر الكلوروكين بدورية ذي لانسيت

تراجع ثلاثة علماء عن مقال في دورية طبية واسعة الانتشار، خلص إلى أن عقار هيدروكسي كلوروكين، يزيد احتمالات الوفاة لدى مرضى كوفيد-19.

وتراجع ثلاثة ممن كتبوا المقال عما ورد به، مشيرين إلى مخاوف من صحة البيانات الواردة في الدراسة، وفقا لما أوردته وكالة رويترز، الجمعة 5 يونيو 2020.

وأثار العقار المستخدم لعلاج الملاريا جدلا لأسباب منها دعم ترامب له وكذلك تداعيات الدراسة التي نشرتها دورية ذي لانسيت الطبية البريطانية وأدت لوقف عدة دراسات متعلقة بمرض كوفيد-19.

وقال الثلاثة إن شركة سرجيسفير التي مدتهم بالبيانات، لم توفر قاعدة البيانات لمراجعتها على نحو مستقل وأضافوا أنه لم يعد بمقدورهم ”الجزم بدقة مصادر البيانات الأولية“.

وامتنع المشارك الرابع في كتابة المقال، الدكتور سابان ديساي الرئيس التنفيذي لسرجيسفير، عن التعقيب على التراجع عن المقال.

وقال الدكتور، وليد جلاد، الأستاذ في كلية الطب بجامعة بيتسبرج ”عندما تنشر دوريات لها وزنها هذا النوع من المقالات ثم تتراجع عنها بعد عشرة أيام فإن هذا يعزز الارتياب“.

وذكرت دورية لانسيت، الخميس 4 يونيو 2020، أنها ”تتعامل بجدية شديدة مع المسائل المتعلقة بالنزاهة العلمية وهناك الكثير من الأسئلة العالقة بشأن سرجيسفير والبيانات المدرجة في هذه الدراسة“.

وقالت الدورية إن هناك حاجة ماسة لمراجعات مؤسسية للمساهمات البحثية التي تقدمها سرجيسفير.

وتم سحب دراسة أخرى في دورية نيو إنجلاند جورنال اوف ميديسن اعتمدت على بيانات سرجيسفير لنفس السبب.

وكانت منظمة الصحة العالمية، قد أعلنت الأربعاء 3 يونيو 2020، استئناف التجارب السريرية حول استخدام الهيدروكسي كلوروكين كعلاج مضاد لفيروس كورونا المستجد.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *