×
×

مجلة عالمية: المغرب أكثر الوجهات السياحية أمنا لقضاء العطلة ما بعد كورونا

قالت مجلة الأسفار والسياحة العالمية “ترافل ديلي نيوز”، إن المغرب يتصدر الوجهات السياحية العالمية الآمنة لقضاء العطلة لما بعد وباء “كورونا”.

وكتبت المجلة في مقال بعنوان “أين نقضي العطلة بعد جائحة كوفيد-19؟”، الأربعاء 3 يونيو 2020، أن المغرب وجهة سياحية متنوعة وغنية، رغم أن القطاع تلقى أكبر ضربة بسبب الجائحة، لأن الناس يضطرون إلى البقاء في منازلهم بسبب إجراءات الإغلاق.

وأضافت المجلة أن هناك تفاؤلا باستئناف السفر بمجرد تجاوز التخوف من الوباء، أو إذا تم تصنيع اللقاحات قريبا.

واعتبر مقال المجلة أن المغرب قبلة سياحية مرموقة تنعم بمؤهلات طبيعية رائعة، منها سواحل وسلاسل جبلية ومناظر طبيعية جذابة، وهي أيضا بوابة الصحراء الكبرى، وفقا لما نقلته وكالة المغرب العربي الأنباء.

وإذ استحضر الآثار الرومانية بوليلي، أشار إلى أن هناك الكثير من الأماكن الأخرى غير الآثار التي يمكن استكشافها خلال الجولات السياحية.

وأوضح أنه يمكن القيام بنزهات بين أحضان الطبيعة في جبال الأطلس الكبير أو جبال الريف، وكذا ركوب الأمواج أو السباحة في مدينة الصويرة الساحلية الهادئة، فضلا عن السياحة بالصحراء حيث الكثبان الرملية، أو القيام بجولة على ظهور الجمال أو الاستمتاع بقضاء ليلة في الصحراء الكبرى.

المقال تحدث أيضا عن العديد من “المؤهلات التي تجعل من عطلتك بالمغرب ممتعة للغاية”، ومن بينها جمال مدينة مراكش حيث يمكن اقتناء هدايا تذكارية، ومدينة الدار البيضاء التي تم بها تصوير العديد من أفلام هوليوود، وحيث توجد معلمة مسجد الحسن الثاني التي ساهم في تشييدها أزيد من 10 آلاف حرفي، ثم فاس المدينة التي تحتضن مآثر عريقة تتميز بفن العمارة والهندسة الأصيلة.

وتابع المقال أن شلالات أوزود، ثاني أعلى شلال في القارة الإفريقية بأكملها، تعد واحدة من أشهر المواقع السياحية في المغرب وتوافد عليها السياح من جميع أنحاء العالم، مسجلا أنه يمكن بكل سهولة الوصول إلى هذه الشلالات انطلاقا من مدينة مراكش ودون الحاجة إلى أي دليل.

كما أشار أيضا إلى مغارة هرقل التي تقع بكاب سبارتيل بطنجة، معتبرا أنها تحظى بشعبية كبيرة بين السياح كون فتحتها على جانب البحر تحاكي خريطة إفريقيا.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *