×
×

اللجنة الاقتصادية لإفريقيا: تدابير الحد من انتشار كورونا تُكلّف القارة 69 مليار دولار شهريا

قالت الأمينة التنفيذية للجنة الاقتصادية لإفريقيا، فيرا سونغوي، إن “تدابير العزل، التي جرى إرساؤها في 42 بلدا إفريقيا لحماية السكان من جائحة كورونا، كلفت القارة ما يناهز 69 مليار دولار شهريا”.

وأضافت سونغوي، في كلمة نشرتها اللجنة التي يقع مقرها في أديس أبابا، الخميس 4 يونيو 2020، أن “إفريقيا اليوم تواجه مخاطر تباطؤ نموها من 1.8 إلى 2.6 بالمائة من الناتج الداخلي الإجمالي، ما سيدفع 29 مليون شخص إلى براثن الفقر المدقع”.

وتوقعت الأمينة العامة للجنة التابعة لمنظمة الأمم المتحدة، أن تؤثر تؤثر التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا سلبا على تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.

وأكدت أنه “من الضروري وضع اللبنات الأساسية، منذ الآن، للتعافي لما بعد هذه الأزمة”، مع أنه “لا نعرف حتى الآن إلى متى ستستمر أزمة كوفيد-19”.

وأثارت سونغوي، في هذا الصدد، العديد من الأفكار بشأن تطوير نماذج الخروج من الأزمة لما بعد كوفيد-19، من قبيل تعزيز الحكامة الاقتصادية بهدف ضمان استفادة من هم بأمس الحاجة من الصناديق المعنية، وتطوير الاقتصاد الرقمي، وتدبير تغير المناخ.

وكذلك، تضيف المسؤولة ذاتها، إعمال التفكير في نظام مالي كفيل بتحسين استخدام الموارد المالية المحلية، مثل صناديق التقاعد الإفريقية وإنعاش الاستهلاك عبر القارة بفضل منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *