×
×

هل تتجه الحكومة إلى الإبقاء على حالة الطوارئ الصحية بعد 10 يونيو؟

ذكر مجلس النواب، الأربعاء 3 يونيو 2020، أنه قرر باتفاق مع رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، عقد الجلسة الشهرية حول السياسة العامة، في 11 يونيو 2020.

وأورد بلاغ للمجلس نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء، أن جدول أعمال الجلسة سيخصص لموضوع: “الخطة الحكومية في أفق رفع حالة الطوارئ الصحية”.

الجلسة التي سيستعرض فيها العثماني خطته الحكومية “في أفق رفع حالة الطوارئ الصحية”، تأتي يوما واحد بعد اليوم الذي يفترض أن تنتهي فيه حالة الطوارئ هذه.

وأعلن العثماني في 18 ماي، تمديد حالة الطوارئ الصحية لفترة ثالثة، تمتد لـ3 أسابيع، تنتهي في الـ10 من يونيو 2020.

وكان وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، قد قال أمام مجلس المستشارين، الثلاثاء 2 يونيو 2020، إن “الإعلان عن بعض القرارات مؤخرا لا يعني بأي حال من الأحوال رفع حالة الطوارئ أو الخروج من حالة العزلة الصحية”.

وأوضح أنه لا ينبغي فهم مزاولة بعض القطاعات الاقتصادية لأعمالها على أنه رفع لحالة الطوارئ، مشددا على أن الأخيرة لا تزال سارية المفعول إلى غاية 10 يونيو 2020، طبقا للقانون.

واذ اعتبر الوزير أن خطر انتشار الفيروس ما زال مستمرا، دعا جميع المواطنات والمواطنين لمواصلة الالتزام التام بالتدابير الوقائية المتخذة وبقواعد العزلة الصحية المعمول بها حاليا، إلى حين اتخاذ السلطات المختصة القرار المناسب بشأنها.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *