×
×

حصيلة الحرب لـ2 يونيو: 33 إصابة جديدة بكورونا… وتعافي 517 حالة في رقم قياسي

أعلنت وزارة الصحة، الثلاثاء 2 يونيو 2020، تسجيل 33 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع إجمالي الحالات المؤكدة بالمغرب إلى 7866.

وقال منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة، معاذ لمرابط، إن إجمالي الحالات المؤكدة يمثل ما معدله 21.7 إصابة لكل مائة ألف نسمة.

وأضاف في عرض صحافي لآخر مستجدات وباء “كوفيد-19” بالمملكة، أن حالات الإصابة الجديدة تتوزع جغرافيا على النحو التالي:

  • جهة الدار البيضاء سطات: 15 حالة (13 بالدار البيضاء الكبرى، وواحدة بكل من برشيد وسطات)؛
  • جهة مراكش آسفي: 13 حالة (كلها بمدينة مراكش)؛
  • جهة طنجة تطوان الحسيمة: 5 حالات (حالتان بطنجة وواجدة بكل من العراش وتطوان)؛
  • جهة الرباط سلا القنيطرة: حالتان (بمدينة الرباط)؛
  • جهة كلميم واد نون: حالة واحدة (بمدينة بويزكارن).

وفي رقم قياسي، سجلت وزارة الصحة في الـ24 ساعة الأخيرة، 517 حالة شفاء من المرض، ليرتفع إجمالي المتعافين إلى 6410 بنسبة قدرها 81.5 بالمائة.

وأوضح لمرابط أن ارتفاع عدد المتعافين مرده إلى الحالة السريرية للمرضى المتكفل بهم.

وأضاف أنه في المراحل الأولى لظهور الوباء في المملكة، كانت تظهر على الحالات علامات متوسطة أو متقدمة للمرض.

بينما، يُتابع المسؤول الصحي، الحالات التي تظهر الآن تُكتشف دون أعراض سريرية للمرض أو بأعراض خفيفة جدا.

الحالات الـ33 الجديدة، مثلا، يقول لمرابط، 30 منها لا تظهر عليها أي أعراض للمرض.

ومن ثم، فإنه في حين كانت تأخذ الحالات الأولى وقتا طويلا للاستشفاء تجاوز بعضها شهرا، في الوقت الراهن معظم الحالات تتعافى بسرعة.

وأكد لمرابط أن التصريح بشفاء المرضى من “كوفيد-19” يتم وفقا للمعايير التي وضعتها اللجنة العلمية والتقنية، الاستشارية، لوزارة الصحة.

وفي الـ24 ساعة الماضية، أحصت وزارة الصحة حالة وفاة واحدة ناجمة عن الإصابة بالفيروس، في طنجة بالتحديد، ليصل إجمالي الوفيات إلى 206، فيما يظل معدل الفتك مستقرا في 2.6 بالمائة.

ويشهد المغرب ارتفاعا مطردا ومستمرا لوتيرة التحاليل المخبرية التي تجري للكشف عن فيروس كورونا المستجد، وفقا للمرابط.

ذلك ما تؤكد الحالات المحتملة، المستبعدة، في الفترة ذاتها، إذ بلغت 13064 عينة جاءت نتائجها سلبية، ليرتفع إجمالي المستبعدين إلى 226785.

وبالعودة إلى الحالات الجديدة، فـ31 منها اكتشفت ضمن منظومة التتبع الصحي للمخالطين. عملية شملت إلى اليوم 47290 مخالطا، 7766 منهم ما زالوا قيد التتبع الصحي.

وأكد منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة، بأن الحالة الوبائية في المغرب تعرف مزيدا من التحسن، داعيا المواطنات والمواطنين إلى مزيد من الالتزام بالتدابير الوقائية للحفاظ على هذا المكسب.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *