×
×

172 دراسة: التباعد وارتداء الكمامة يخفضان فرص الإصابة بكورونا إلى أقل من 3%

كشفت دراسة طبية حديثة أن كمامات الوجه الواقية والتباعد الاجتماعي/الجسدي، يقللان من خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد وأنهما أفضل سبل الوقاية حاليا.

وأوضحت الدراسة أن التباعد الاجتماعي/الجسدي يحد من فرص الإصابة بفيروس كورونا إلى أقل من 3%، في حين أن التباعد مسافة متر واحد يقلل من خطر انتقال العدوى لـ2.6%، بينما تقلل مسافة مترين احتمال الإصابة بالفيروس إلى 1.3%.

وأشارت الدراسة التي اعتمدت على تحليل بيانات 172 دراسة في 16 دولة، أن ارتداء كمامة الوجه تجعل فرصة الإصابة بنسبة 3% فقط، وفقا لما نقلته وكالة سبوتنيك عن أسبوعية “تايم” الأمريكية.

كما نوهت الدراسة إلى أهمية ارتدء النظارات الواقية لحماية العين، وقالت إنها تخفض خطر الإصابة بفيروس كورونا إلى 5.5%.

بالمقابل، شددت الدراسة على أن الجمع بين كمامات الوجه والنظارات الواقية والتباعد الاجتماعي/الجسدي، واستخدامها بشكل صحيح، لا يوفر حماية كاملة بنسبة 100% من الفيروس.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *