×
×

منظمة الصحة العالمية تصدر توجيهات جديدة بشأن التجمعات في زمن كورونا

أصدرت منظمة الصحة العالمية توجيهات جديدة للتجمعات التي ستحصل وسط جائحة فيروس كورونا المستجد، كما أوصت بعدد من التغيرات المحتملة على الأحداث الكبيرة بمجرد السماح بتنظيمها.

ويمكن أن يساهم عقد التجمعات في الهواء الطلق، واقتصار الحضور على الأشخاص الأصحاء، وأوقات الوصول المتداخلة على الحد من انتشار الفيروس، وفقاً للإرشادات.

وذكرت الإرشادات: “في سياق كوفيد-19، تُعد التجمعات الجماعية بمثابة أحداث يمكنها أن تزيد من انتقال الفيروس، وقد تعطل قدرة الاستجابة لدى البلد المضيف”.

ومع ذلك، أشارت التوجيهات إلى أن التجمعات تتمتع بفوائد مثل توفير فرص العمل، وتعزيز الرفاهية النفسية، وفقا لما أوردته شبكة CNN الأمريكية نقلا عن المنظمة.

وأوضجت التوجيهات أنه نظرًا لأن التجمعات الجماهيرية لها آثار سياسية وثقافية واجتماعية واقتصادية كبيرة، يجب على السلطات تقييم أهمية وضرورة حدث ما والنظر في امكانبة حدوثه بشرط معالجة جميع مخاطر الصحة العامة ذات الصلة والتخفيف منها بشكل كاف.

ودعت منظمة الصحة العالمية سلطات الصحة العامة ومنظمي الأحداث إلى إجراء تقييم للمخاطر قبل تخطيط أي تجمع، كما أنها وضعت بعض الخطوات التي يمكن للمنظمين اتباعها في حال تنظيم تجمعات كبرى، مثل:

  • أوقات الوصول المتداخلة
  • زيادة وتيرة المواصلات
  • تخصيص المقاعد
  • تعديل سعة المكان
  • إقامة التجمعات افتراضياً أو في الهواء الطلق

وركزت بعض التوصيات على تذكير الأفراد بالالتزام بالتباعد الاجتماعي (الجسدي)، وآداب السعال، وممارسات نظافة اليدين.

ويمكن نصح الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بأمراض شديدة، مثل الذين تزيد أعمارهم عن الـ65 عاماً أو الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية موجودة مسبقاًً، بالبقاء بعيداً، أو إجراء ترتيبات خاصة بهم.

وتضمنت توصيات منظمة الصحة العالمية أيضًا عدداً من التدابير الأخرى، مثل تحديد مدة الأحداث وتوفير مرافق العزل في الموقع للأشخاص الذين يُصابون بالمرض.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *