×
×

حصيلة الحرب لـ31 ماي: الوضعية الوبائية تتحسّن… 27 إصابة جديدة بكورونا

أعلنت وزارة الصحة، الأحد 31 ماي 2020، تسجيل 27 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع إجمالي الحالات المؤكدة بالمغرب إلى 7807.

وقال منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة، معاذ لمرابط، إن إجمالي الحالات المؤكدة بالمملكة يُمثّل ما معدله 21.5 حالة لكل مائة ألف نسمة.

وأكد لمرابط أن الحالة الوبائية في بلادنا تتحسن، مشيرا إلى أن معدل التكاثر الأساسي للوباء ما زال مستقرا تحت عتبة 0.8، ويبلغ اليوم 0.73 تحديدا.

وتابع أن هذا التحسن تحقق بفضل التزامنا جميعا بفضل تدابير الحجر الصحي، على حد تعبيره، مجددا الدعوة إلى مزيد من الالتزام بالتدابير الوقائية.

وقال المسؤول الصحي إن 19 من الحالات الجديدة، رُصدت في إطار منظومة التتبع الصحي للمخالطين. عمليةٌ همّت إلى اليوم، 45826 مخالطا، 7313 منهم ما زالوا قيد المراقبة الصحية.

وأضاف أن الحالات الجديدة تتوزع جغرافيا على النحو التالي:

  • 16 حالة بجهة الدار البيضاء سطات؛
  • 6 حالات بمدينة طنجة؛
  • حالة واحدة بكل من مدن فاس، الرباط، بني ملال، أكادير، العيون.

كما واستبعدت التحاليل المخبرية، 9114 عيّنة محتملة إذ جاءت نتائج الكشف عليها سلبية، ليرتفع إجمالي المستبعدين منذ ظهور الوباء في المملكة بـ2 مارس، إلى 201332.

وفي الـ24 ساعة الماضية، أحصت وزارة الصحة حالة وفاة واحدة بمراكش ناتجة عن الإصابة بفيورس كورونا المستجد، ليبلغ إجمالي الوفيات 205. معدل الفتك، مع ذلك وفقا للمرابط، ما زال مستقرا في 2.6 بالمائة.

بالمقابل، صرّحت الوزارة بشفاء 58 حالة أخرى، ليرتفع إجمالي المتعافين من وباء “كوفيد19” إلى 5459، وتواصل بذلك نسبة الشفاء أيضا ارتفاعها وقد وصلت اليوم إلى 69.9 بالمائة.

أما بالنسبة للحالات النشطة، فقد انخفضت اليوم إلى 2143. رقم يُمثّل ما معدله 5.9 حالة لكل مائة ألف نسمة.

يُذكر أن وزارة الصحة تهيب بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والالتزام بحالة الطوارئ الصحية، التي أعلنت عنها السلطات العمومية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *