×
×

حصيلة الحرب لـ28 ماي: 217 متعافيا… 42 إصابة جديدة بكورونا ولا وفاة لليوم الثاني تواليا

أعلنت وزارة الصحة، الخميس 28 ماي 2020، تسجيل 42 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع إجمالي الحالات المؤكدة بالمغرب إلى 7643.

وقال منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة، معاذ لمرابط، إن إجمالي الحالات المؤكدة يمثل ما معدله 21 حالة إصابة لكل مائة ألف نسمة.

وأضاف في عرض صحافي لآخر مستجدات وباء “كوفيد19” بالمملكة، أن 22 حالة في الـ24 ساعة الأخيرة، سُجلت بجهة طنجة تطوان الحسيمة.

وأوضح أن 21 منها تم رصدها في بؤر قديمة ما زالت نشطة، وواحدة بإقليم الفحص أنجرة.

وتابع المسؤول الصحي أن جهة الدار البيضاء سطات سجلت 14 حالة إصابة جديدة، مشيرا إلى ظهور بؤرة صناعية صغيرة بالجهة.

أما باقي الحالات فـ3 منها سُجلت بجهة فاس مكناس، وحالتان بالرباط سلا القنيطرة، فيما باقي الجهات لم يُسجل أي إصابة جديدة في الفترة ذاتها.

وقال لمرابط إن 36 من هذه الحالات اكتشفت في إطار تتبع المخالطين، الذين بلغ عددهم إلى اليوم، 41784 مخالطا، 5764 منهم ما زالوا رهن التتبع الصحي.

ولليوم الثاني على التوالي، لم تُحص وزارة الصحة أي وفاة جديدة، ليستقر إجمالي الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد في 202، فيما انخفض على نحو طفيف معدل الفتك إلى 2.6 بالمائة.

بالمقابل، صرّحت بشفاء 217 حالة من مرض “كوفيد19″، ليرتفع إجمالي المتعافين إلى 5195، ويواصل بذلك معدل الشفاء ارتفاعه وقد بلغ 68 بالمائة.

هذا واستبعدت الوزارة 9434 عينة محتملة، إذ أكد التحليل المخبري خلوها من الفيروس، ليصل إجمالي المستبعدين منذ ظهور الوباء في المملكة بـ2 مارس، إلى 172546.

وقال لمرابط إن عدد الحالات النشطة؛ أي التي تتابع علاجها حاليا أو قيد التتبع الصحي إلى حين التأكد من شفائها التام، انخفض إلى 2246، مشيرا إلى أن 31 منهم يوجد بأقسام العناية المركزة والإنعاش بنسبة قدرها 1.4 بالمائة.

وذكر المسؤول الصحي أن معدل انشار الوباء مستقر في الآونة الأخيرة تحت عتبة 0.8.

يُذكر أن وزارة الصحة تهيب بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والالتزام بحالة الطوارئ الصحية، التي أعلنت عنها السلطات العمومية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *