×
×

التوفيق: أغلقنا 51 ألف مسجد لمواجهة كورونا وقرار فتحها بيد السُّلطات الإدارية والصحية

قال وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، الخميس 28 ماي 2020، إن فتح المساجد أمام المصلين سيتم بعد قرار السلطات المختصة بعودة الحالة الصحية إلى وضعها الطبيعي.

وأكد التوفيق، خلال عرض قدمه في اجتماع لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين في الخارج،  أن “العودة إلى المساجد ستكون بقرار من الجهات المختصة؛ الإدارية والصحية، وليس الوزارة”.

وشدد على أن المساجد ستفتح أمام كل المصلين بشكل عادي عند صدور القرار بذلك، مبرزا أنه “لا يمكن فتحها بكيفية خاصة من خلال تحديد عدد المصلين أو تصور كيفية أخرى لذلك”.

وأشار التوفيق إلى أنه تم إغلاق 52 ألف مسجدا في إطار الإجراءات التي اتخذتها الوزارة لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأضاف أن قرار الإغلاق همّ أيضا نحو 1500 زاوية وأكثر من 5000 ضريحا، وكذا مؤسسات التعليم العتيق، التي يقارب عددها 300 مؤسسة ونحو 14 ألف كتّابا.

وتابع أنه تم إغلاق كذلك التجمعات المتعلقة بدروس محو الامية في 7077 مسجدا، إضافة إلى معاهد جامعة القرويين، وكل ما يتعلق بمؤسسة محمد السادس للعلماء الافارقة وبنشاط مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين.

على صعيد آخر، أكد الوزير أن الوقت ما يزال مبكرا للحديث عن عيد الأضحى “لأن لا أحد يعلم ما ستسفر عنه الأمور غدا”.

وإذ أكد أن المملكة كانت “ملهمة” في ما يتعلق بالاستباقية وإجراءات الحد من تفشي “كورونا”، أعرب التوفيق عن أمله في “الخروج من هذه الأزمة بأقل الأضرار، لا سيما ما يتعلق بإعادة نشاط المعاش والمعيشة”.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *