×
×

صيادلة الدار البيضاء يساهمون بمليون و200 ألف درهم في صندوق كورونا

أعلنت نقابة صيادلة ولاية الدار البيضاء الكبرى أنها ساهمت بمبلغ مليون و200 ألف درهم في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا كوفيد-19.

واعتبرت النقابة في بلاغ لها، الثلاثاء 26 ماي 2020، أن هذه المساهمة المادية تنضاف إلى المساهمات الأخرى التي يقوم بها الصيادلة كل من موقعه في علاقة بالمواطنين والمرضى، “في ظل وضعية اجتماعية تتسم بالصعوبة لكي لا يتم حرمان أي مريض من الدواء”.

وأوضحت أن المبلغ هو “حصيلة مساهمات فردية للصيادلة كل على حساب إمكانياته، بالرغم من أن الصيدليات تراجع رقم معاملاتها بحوالي 60 بالمائة بسبب تداعيات الجائحة”.

وذكر البلاغ أن هذه الخطوة تأتي للتعبير “عن حس مواطناتي متميز حرص الصيادلة دوما على التحلي به، مشددين على أنهم جنود مجندون وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس”.

وأشار إلى أن الجسم الصيدلاني انخرط منذ البداية في مواجهة الجائحة بتواجد الصيادلة في الصفوف الأولى لمواجهة الفيروس.

وأوضح أن الصيادلة عملوا على تأمين الاحتياجات الدوائية للمواطنين، “ضدا عن كل الإكراهات، وحرصوا على التواجد في صيدلياتهم لتقديم النصيحة والمساهمة في التحسيس والتوعية، وتمكين المواطنين من الولوج السلس إلى الدواء، والحفاظ على الأمن الدوائي لكل المغاربة” .

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *