×
×

بعد شفاء آخر المرضى… مدينة وجدة تخلو من أي إصابة بفيروس كورونا المستجد

ارتفع إجمالي المتعافين بجهة الشرق، الإثنين 25 ماي 2020، إلى 172 حالة شفاء من مجموع 186 حالة إصابة مؤكدة.

وسجلت حالة شفاء جديدة واحدة بعمالة وجدة – أنكاد، التي انضمت إلى باقي أقاليم الجهة الخالية حتى الآن من فيروس كورونا المستجد.

وحسب المديرية الجهوية للصحة بجهة الشرق، فالوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس مستقرة في حدود 8 وفيات، ضمنها 6 وفيات بعمالة وجدة – أنكاد، وحالتا وفاة بإقليم بركان.

أما بخصوص التوزيع الجغرافي لحالات الشفاء الـ172، فتتقدمها عمالة وجدة – أنكاد بـ64 حالة، متبوعة بأقاليم الناضور بـ41 وبركان بـ39 حالة، والدريوش بـ10 حالات، وتاوريرت بـ9 حالات وجرسيف 8 حالات، وفجيج (حالة واحدة).

وفي ما يتعلق بالتوزيع الجغرافي لحالات الإصابة الـ186 المسجلة على مستوى الجهة، فقد احتلت عمالة وجدة انكاد المقدمة بـ70 حالة، مقابل 46 حالة ببركان و42 حالة بالناضور و10 حالات بإقليم الدريوش.

كما سجلت 9 حالات بتاوريرت، و8 حالات بجرسيف، وحالة إصابة واحدة بفجيج، فيما لم تسجل أي حالة إصابة حتى الآن بإقليم جرادة.

وأفاد المصدر نفسه بأن عمالة وجدة – أنكاد وأقاليم تاوريرت وجرسيف وفجيج نجحت في وقف سلسلة انتقال وباء كوفيد 19، فيما يوجد ستة مصابين قيد العلاج بمستشفيات إقليمي بركان (5 حالات) والناضور (حالة واحدة).

وصباح الثلاثاء 26 ماي، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 24 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد على الصعيد الوطني، ليرتفع إجمالي الحالات المؤكدة إلى 7556.

ويُظهر التوزيع الجغرفي للحالات المؤكدة الجديدة أن جهة الشرق لم تسجل أي حالة إصابة إضافية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *