×
×

رغم بؤر كورونا… ارتفاع معدل التعافي بالمغرب يخفض الحالات النشطة إلى 2777

أعلنت وزارة الصحة، صباح الخميس 21 ماي 2020، شفاء 114 حالة إضافية من فيروس كورونا المستجد، ليرتفع إجمالي المتعافين بالمغرب إلى 4212.

وبلغت بذلك نسبة التعافي 58.62 بالمائة، مع الإشارة إلى أن النسبة العالمية تقع في 39.88 بالمائة.

ويُقصد بنسبة التعافي، حصّةُ المتعافين في إجمالي الحالات المؤكدة.

بالمقابل، أحصت وزارة الصحة حالتي وفاة جديدتين، بلغ بهما إجمالي الوفيات الناتجة عن الإصابة بالفيروس 196 وفاة.

ونسبة فتك الفيروس بالمملكة، تبلغ 2.73 بالمائة، أقل من المعدل العالمي، البالغ 6.46 بالمائة.

ومثل نسبة التعافي، يُقصد بنسبة الفتك حصّة الذين توفوا في إجمالي الحالات المؤكدة.

أما عدد الحالات المغلقة، أي إجمالي المتعافين والوفيات معا، فيصل إلى 4408 حالة.

95.55 بالمائة منهم متعافون، و4.44 بالمائة وفيات.

وتمثل الحالات المغلقة، 61.35 بالمائة من إجمالي الحالات المؤكدة في المملكة، الذي بلغ صباح اليوم، 21 ماي، 7185 حالة بتسجيل 52 إصابة جديدة.

بالمقابل، انخفض عدد الحالات النشطة، أي تلك التي ما زالت قيد الاستشفاء، إلى 2777 حالة، بما نسبته 38.65 بالمائة من إجمالي الحالات المؤكدة. (-64 حالة عن مساء 20 ماي)

وكان مدير مديرية علم الأوبئة بوزارة الصحة، محمد اليوبي، قد أشار في حصيلة 20 ماي، إلى أن المغرب يشهد تحسنا في المؤشرات المتعلقة بالوفيات وحالات الشفاء، فيما بالمقابل ما زال يشهد ارتفاعا في الحالات الجديدة التي تفرزها بؤر الوباء.

هذا وأجرى المغرب 111890 اختبارا للكشف عن فيروس كورونا المستجد حتى اليوم.

هذه التحاليل المخبرية، استبعدت 104705 حالات محتملة بنسبة 93.57 بالمائة، فيما أكدت إصابة 7185 حالة بما نسبته 6.42 بالمائة.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *