×
×

حصيلة الحرب لـ20 ماي: 197 متعافيا… و110 إصابات مؤكدة إثر رصد بؤر جديدة لكورونا

أعلنت وزارة الصحة، الأربعاء 20 ماي 2020، تسجيل 110 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع إجمالي الحالات المؤكدة في المغرب إلى 7133.

وقال مدير مديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض بوزارة الصحة، محمد اليوبي، إن 87 بالمائة من الحالات المؤكدة في الـ24 ساعة الأخيرة، تم اكتشافها عبر الكشف المخبري في صفوف المخالطين.

وكشف في عرض صحافي لآخر مستجدات وباء “كوفيد-19” في المملكة، أن العدد الأكبر من هذه الحالات سُجل ضمن بؤرة جديدة في إحدى الوحدات الصناعية بجهة الدار البيضاء سطات.

وتابع أن حالات أخرى سجلت في بؤرة ما زالت قيد التتبع بالجهة ذاتها، إضافة إلى حالات أخرى سجلت في بؤرة لتجمع سكاني بجهة فاس مكناس، بينما أفرزت بؤرة جديدة بجهة طنجة تطوان الحسيمة 7 حالات.

وأشار اليوبي إلى أن الجهات الجنوبية للمملكة لم تسجل أي إصابة جديدة، في حين سجلت جهات، الشرق، بني ملال خنيفرة، سوس ماسة، إصابة واحدة لكل منها.

هذا واستبعدت التحاليل المخبرية إصابة 5527 عينة محتملة بتأكيد خلوها من فيروس كورونا المستجد، ليرتفع بذلك إجمالي المستبعدين مخبريا إلى 98871.

وفي الـ24 ساعة الأخيرة، أحصت وزارة الصحة حالة وفاة واحدة ارتفع بها إجمالي الوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس إلى 194. نسبة الفتك ظلت مستقرة في 2.7 بالمائة.

وبالمقابل، أعلنت الوزارة شفاء 197 حالة من مرض “كوفيد19” ليبلغ إجمالي حالات الشفاء في المملكة، 4098، بنسبة تعاف ترتفع أكثر فأكثر وقد وصلت اليوم إلى 57.5 بالمائة.

وإذ سجل اليوبي، في ختام العرض، تحسن المؤشرات المتعلقة بالوفيات وحالات الشفاء، شدد على أن المغرب ما زال يشهد ارتفاعا في الحالات الجديدة التي تفرزها البؤر.

وقال: “على الرغم من أن الحالات النشطة تنقص شيئا فشيئا، إلا أننا ما زلنا نسجل حالات جديدة على شكل بؤر”.

يشار إلى أن وزارة الصحة تهيب بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والالتزام بحالة الطوارئ الصحية، التي أعلنت عنها السلطات العمومية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *